الأحد - 14 تموز 2024

إعلان

ماذا يتوقع ماكرون من حل الجمعية الوطنية؟

المصدر: "النهار"
Bookmark
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.
A+ A-
البروفسور أمين عاطف صليبالقد شكّلَ قرار الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون حل الجمعية الوطنية وفقاً لصلاحياته الدستورية المنصوص عليها في المادة 12 من الدستور، مفاجأة لكل الأوساط السياسية داخل فرنسا وخارجها، سواء قياساً على الأوضاع القائمة في الداخل الفرنسي وتحركات كاليدونيا الجديدة، أو على الصعيد الأوروبي والحرب الأوكرانية! كان فعلاً قرارا غير متوقع، ولو بعد إعلان نتائج الانتخابات في الاتحاد الأوروبي، والفوز الساحق لليمين الفرنسي بقيادة مارين لوبان. ومن المستغرب ايضاً عدم الأخذ في الاعتبار أن فرنسا تفترب من موعد الألعاب الأولمبية، مع ما رافق العد العكسي لليوم المنتظر من تهديدات بإعلان الاضرابات العامة، ولا سيما في قطاع النقل بما يؤثر حتماً في ما لو حصل على إرباك في تنقلات المشاركين والزائرين لحضور هذا الحدث العالمي. كل هذه الأمور كان يجب مراعاتها قبل اتخاذ القرار. إن النظرة الموضوعية من خلال دراسة النتائج المتوقعة، مع حكومة لم يتجاوز عمرها الأربعة أشهر، ومع تفكك القوى الفرنسية المناهضة لليمين والصعود الواضح لهذا الأخير، ستجعل الرئيس ماكرون أقرب الى الحالة التي وقع فيها الرئيس جاك شيراك عام 1997 عندما أقدم على حل...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم