الخميس - 02 كانون الأول 2021
بيروت 20 °

إعلان

فيض من قيم فايز بيك غصن

المصدر: "النهار"
Bookmark
فايز بيك غصن.
فايز بيك غصن.
A+ A-
محمد الحسنكان فايز بيك غصن مدمناً، يستفيق صباحاً، يتحضر للمغادرة، ويقف ببابها ينتظر جرعته اليومية، فتخرج تلك الشامخة الهادئة الجليلة الكثيرة الودّ والحب إليه، فيدخل بعد ذلك لوقت، ثمّ تواكبه الى الخارج وهي تبتسم وتفوح حرصاً.كانت أم فايز جرعته الصباحية الفائقة التأثير حتى على أحبّته من حوله، فهي لم توفر يوماً زائراً أو واحداً من روّاد دارة البيك، إلا خاطبته وتودّدت إليه وتعرّفت منه إلى عياله وقضاياه..هذا هو سرّ ذلك البيت في كوسبا التي عايشت...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم