الأربعاء - 27 تشرين الأول 2021
بيروت 21 °

إعلان

ليس بـ"الزلغطة"، ولا بـ"الصمت"... ولا بـ"الحزن" نبني الوطن!

المصدر: "النهار"
Bookmark
A+ A-
ريمون شاكر* لا شكّ في أنّ توسُّع النفوذ الإيرانـي فـي لبنان واضح ولا حاجة لأيّ دليل، وهيمنة "حزب الله" على قرار الدولة تتـرسّخ يوماً بعد يوم، وتسخيـر لبنان ساحة مفتوحة لصراعات الـمنطقة، يتمّ برضى وقبول السلطة الـحاكمة بكل ألوانـها وأطيافها من دون خجل ولا وجل... وقد جاء موقف البـرلـمان الأوروبـي واضحاً وحاسـماً، إذ أكّد مسؤولية "الـحزب" فـي أزمة لبنان الإقتصادية والإجتماعية، واعتبـر فـي قرارٍ أصدره أنّ "كارثة لبنان سببها حفنة من الـمسؤوليـن".فعلى رغم حاجة لبنان الـملحّة لكل أنواع الـمساعدات، ولاسيما مادة الـمحروقات، فإنّ دخول قوافل الصهاريج الـمحمّلة بالـمازوت الإيرانـي إلـى الأراضي اللبنانية عبـر معابر غيـر شرعية، ومن دون موافـقة وزير الطاقة والـحكومة اللبنانية، وصمت فاضِح ومريب لكل الـمسؤوليـن، أظهرَ بوضوح غياب الدولة وضعفها وتـنازلـها عن سيادتـها وكرامتها، حتـى لو اعتبـر أحد النواب، لغايات إنـتخابـية ضيّقة، "أنّ إدخال النفط هو انـتهاك للحصار وليس للسيادة"، متجاهلاً كلياً كل الـمساعدات التـي...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم