الخميس - 06 أيار 2021
بيروت 21 °

إعلان

هل تتمخّض "كورونا" عن عالَم أكثر عدالة وأقلّ تلوّثاً؟

المصدر: النهار
Bookmark
هل تتمخّض "كورونا" عن عالَم أكثر عدالة وأقلّ تلوّثاً؟
هل تتمخّض "كورونا" عن عالَم أكثر عدالة وأقلّ تلوّثاً؟
A+ A-
مازن ح. عبّود الكورونا التي تسللت من حيوانات اسواق ووهان الضحلة الى البشر عبر الاحتكاك المباشر بالمصابين أو ملامسة الاسطح، تستكمل مسيرتها، وترسم ادوارا جديدة، فتنهي حكاما وحكومات، وتأتي بغيرهم.  الكورونا اليوم أقصت الرئيس دونالد ترامب عن البيت الابيض نتيجة ادائه ووسائل تعامله مع الجائحة. وقد أتت بالرئيس جو بايدن الى سدة القرار. كما بدأ الدولار الاميركي بالتراجع امام الذهب. الموضوع يتخطى انتخابات هنا وانتخابات هناك. وبحسب بيان للبنك الدولي (8 حزيران 2020) فانّ الاقتصاد العالمي سيتقلص بـ 5.2 في المئة لهذه السنة، مما سيؤدي، وفق البيان المذكور، الى ثاني اكبر كساد عالمي بعد الحرب العالمية الثانية.  في 19 آذار الماضي، كتب المنظّر والكاتب الاقتصادي والاجتماعي الفرنسي جاك اتالي مقالة على موقعه بعنوان "ماذا سيولد بعد؟"، متحدثاً عن زلزالين يتوجب السيطرة عليهما (الزلزال الصحي والزلزال الاقتصادي).  فالأوبئة، بحسب الفيلسوف الفرنسي، تسطّر ثقافة جديدة. ولفت الى أنّ الطاعون في القرن الرابع عشر ازال مكانة رجال الدين لمصلحة القادة العسكريين في السلطة، وذلك نتيجة فشل تلك الوسائل في التصدي للوباء باعتبارها الوسيلة الوحيدة للحفاظ على الناس.  وفي رأيه انه في نهاية القرن الثامن عشر حلّ الطبيب محلّ العسكري، لأنه أفضل درع في مواجهة الموت، فانتقلت أوروبا بذلك تباعاً من السلطة الدينية الى سلطة القوة وصولاً...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم