الأربعاء - 19 كانون الثاني 2022
بيروت 10 °

إعلان

سلامة استشرف الأزمة منذ 2015 وقدَّم نقاطه الخمس للإنقاذ ولم يؤخذ بها

المصدر: "النهار"
Bookmark
رياض سلامه.
رياض سلامه.
A+ A-
عماد جودية مجدداً ليس دفاعاً عن رياض سلامة، فالرجل بحكم موقعه المستمر فيه منذ 27 سنة كفيل لوحده بالدفاع عن نفسه. وكلامنا في الموضوع النقدي هو دائما من أجل وضع النقاط على الحروف وتصويب المسار في هذا المجال. ولهذا استغربنا قول بعض المسؤولين والقيادات إن قرار سلامة برفع الدعم عن المشتقات النفطية مخالف للدستور. ويمكن وصف هذا الكلام بـ"المضحك المبكي" لأنه بمثابة "ضحك على الميّتين وليس على الطيّبين" كما يقول المثل العاميّ. ومن هنا نسألهم ومن خلفهم باقي القوى السياسية معا بكل احترام: هل نسوا أن سلامة كان قد أبلغهم جميعا قبل أشهر وأسابيع أنه لم يعد قادرا على الإستمرار بدعم البنزين بسبب نقص احتياطات مصرف لبنان من العملات الأجنبية؟ كما نسألهم: ألم يبلغهم سلامة ايضا أنه لن يقبل المسّ بالإحتياط الإلزامي للمصارف لدى مصرف لبنان لان هذه الأموال ليست ملكه بل ملك مودعيها؟ فأين يكون سلامة قد خالف الدستور ايها القادة؟ وهل يكون سلامة قد خالف الدستور وارتكب المعاصي والويل والثبور وعظائم الأمور بقراره هذا لمجرد أن احتياط البنك المركزي لديه نقص ويرفض المسّ بجزء من جنى عمر اللبنانيين من الاحتياط الإلزامي للمصارف الموجود لدى مصرف لبنان؟ عجيب أمركم، فالوقوف الى جانب الناس والمحافظة على أموالهم وإظهار الحرص عليهم كان يتطلب منكم أن تؤيدوا قرار سلامة وتهنّئوه عليه لا أن تتهموه بأنه خالف الدستور بقراره "المحقّ" هذا. وكان الأحرى بكم أيضا أن تذهبوا لمساعدة سلامة والعمل معه لإقرار خطة الإنقاذ المالي بعدما أوصلتم البلد إلى الإنهيار الكامل وأفلستم...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم