الأربعاء - 27 تشرين الأول 2021
بيروت 21 °

إعلان

الحرب الممنهجة على الجامعة اللبنانية ... لمصلحة مَن؟

المصدر: "النهار"
Bookmark
الجامعة اللبنانية.
الجامعة اللبنانية.
A+ A-
الدكتورة ميرفت بلوط  تتعرض الجامعة اللبنانية منذ سنوات لحملة ممنهجة حيث نقرأ في بعض المقالات أو مواقع التواصل الاجتماعي آراء لا تمتّ إلى الواقع بصلة، وتحديدا في ما يتعلق بمستوى التعليم والإضرابات المتكررة ورواتب الأساتذة الخيالية.  أولا، إن متخرجي الجامعة اللبنانية هم من أهم الكفاءات على صعيد الوطن وفي كل المجالات، وطلاب الجامعة في الخارج يرفعون رأس بلدهم عاليا بتفوّقهم وإنجازاتهم خلال دراساتهم العليا وبعد تخرّجهم. ثانيا، في ما يخص الاضرابات المتكررة، فالمشكلة هي بالتهميش المزمن والمتعمّد للجامعة من قِبل سلطة سياسية تعمل على تدمير التعليم الرسمي برمّته، فهل يعقل أن يجدد الأساتذة إضرابهم على مدى سنوات عدة من أجل المطالب ذاتها التي تؤمّن أدنى حقوق الأستاذ الجامعي؟! في حين أن آراء بعض المغرضين تساهم في الوقت عينه في ضرب صورة الأستاذ في الجامعة اللبنانية...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم