السبت - 22 كانون الثاني 2022
بيروت 13 °

إعلان

التدخل الدولي في لبنان أساس الحياد البنّاء

المصدر: "النهار"
Bookmark
سيدات يرفعن شعار تطبيق القرار 1559 ودعوة ايران للخروج من لبنان (النهار).
سيدات يرفعن شعار تطبيق القرار 1559 ودعوة ايران للخروج من لبنان (النهار).
A+ A-
الدكتور هاني عانوتي*لطالما كان التدخل الدولي جزءا اساسيا من السياسة اللبنانية والشرق الاوسطية، لا بل كان ايضا المحرك الأساسي والحامي للأقليات والتوازنات حتى قبل قيام دولة لبنان الكبير. لقد اعتدنا التدخل هنا من ايام المتصرفية وحماية الدول الاوروبية الكبرى آنذاك للمجموعات الدينية والطائفية كلّ على طريقتها، حتى أصبح جبل لبنان المدخل الاساسي لهذه الدول في لعبة السياسة والامن والاقتصاد والثقافة الاقليمية. أسهم التدخل الأجنبي بقيام دولة لبنان الكبير عام 1919، معززاً بذلك جاذبية دول المنطقة والعالم لتدخل بنّاء او تدميري، آخذين من دوره وتعدديته ضعفاً. آنذاك، أتى التدخل الخارجي بأشكال مختلفة وبطريقة قانونية وشرعية من خلال الانتداب وعصبة الأمم ومن بعدها الأمم المتحدة. لم يكن التدخل العسكري بغريب عن لبنان ايضاً. فمنه ما كان شرعياً وبطلب من الحكومة اللبنانية مثل قوات حفظ السلام الدولية التابعة للأمم، او من خلال قوات الردع العربية تحت وصاية جامعة الدول العربية التي تدخلت عام 1976 من اجل وقف الحرب الاهلية. أما الوجه الآخر للتدخل الخارجي فكان من خلال تواجد قوات عسكرية نظامية اجنبية (قوات متعددة الجنسية) خلال اعوام الحرب الاهلية وحتى قبلها ابان حرب الـ1958. ولكن في مكان ما، كان هناك ايضاً تواجد غير شرعي لمنظمات عسكرية غير لبنانية من دون أي طلب رسمي لبناني مثل منظمة التحرير الفلسطينية، او "الجبهة الشعبية" وغيرها من المنظمات العسكرية. ولا يمكننا ان ننسى ان لبنان اختبر ايضاً احتلالين، الاسرائيلي حتى عام 2000 والسوري حتى عام 2005. يمكن للبعض توصيف الاحتلال السوري بـ"الوجود"، ولكن وجود القوات العسكرية آنذاك كان لأهداف سياسية واقتصادية وامنية، لذا لا يمكننا وصفه سوى بالاحتلال.عادةً يكون التدخل الدولي اساسيا عندما تكون الدولة ضعيفة او فاشلة او في صراعات وحروب. ويكون التدخل أسهل عندما تكون الدولة...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم