الأربعاء - 19 كانون الثاني 2022
بيروت 10 °

إعلان

العنف السياسي... حدّث ولا حرج!!!

المصدر: "النهار"
Bookmark
تعبيرية (حسام شبارو).
تعبيرية (حسام شبارو).
A+ A-
الكاتبة العدل رندا عبود* بمبادرة من الأمين العام للأمم المتحدة وهيئة الأمم المتحدة للمرأة، تُفتتح سنوياً منذ عام 2008 حملة 16 يوماً للقضاء على العنف ضدّ النساء والفتيات في كل أنحاء العالم، وتبدأ بنشاطات وفعاليات اعتباراً من تاريخ 25 تشرين الثاني الذي أقرّته الأمم المتحدة منذ عام 1999 اليوم الدولي للقضاء على العنف ضدّ المرأة، وتُختتم في 10 كانون الأول، وهو اليوم الذي تحيي فيه ذكرى اليوم العالمي لحقوق الإنسان.ويقود الأمين العام للأمم المتحدة هذه الحملة خلال عام 2021، تحت عنوان "لوّن العالم برتقالياً: فلننهِ العنف ضدّ المرأة الآن". وإيماناً منّا وتجاوباً مع المبادرة العالمية، عقدت الهيئة الوطنية لشؤون المرأة اللبنانية بتعاون وبدعم من شركائها العديد من المؤتمرات والندوات، والواقع أنّ كلّ هذه الفعاليات تدعو الى اتخاذ إجراءات عالمية، لتعزيز الوعي، ولمناهضة العنف، ومناقشة التحدّيات والحلول، وتبحث في العنف القائم على النوع الاجتماعي، والعنف ضدّ النساء والفتيات، بما يشمل العنف المنزلي والاقتصادي والنفسي واللفظي والعاطفي والجنسي والجسدي وجرائم الشرف والاغتصاب والابتزاز الإلكتروني... ولكن الأغلبية تتغاضى دائماً عن البحث في العنف السياسي، وخاصّة العنف السياسي الممارس على المرأة اللبنانية!ولعلّ بعض الإعلاميين والباحثين أثاروا هذه النقطة لجهة العنف السياسي الممارس على السيّدات اللواتي يتعاطين الشأن العام، وما يعانون من تنمّر وانتقادات على الصعيد الشخصي والعائلي، وكيف تُساق الحملات الإعلامية الذكورية بوجههن لإحراجهن وإخراجهن من نادي السياسة المغلق، ولكن فات الجميع البحث في العنف السياسي الممارس من قبل مجلس النواب والكتل النيابية والأحزاب السياسية، لجهة اعتماد سياسة الإنكار والتهكّم بحق المرأة اللبنانية التي تمثل نصف الديموقراطية، والإصرار على إقصاء المرأة من دخول الندوة البرلمانية من دون أن يرفّ لهم...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم