الأربعاء - 21 نيسان 2021
بيروت 20 °

إعلان

ما الفرق بين لبَن العصفور وحليب السباع؟

المصدر: النهار
Bookmark
ما الفرق بين لبَن العصفور وحليب السباع؟
ما الفرق بين لبَن العصفور وحليب السباع؟
A+ A-
 المحامي دياب عازوري كما وعدتُ الذين يتابعونني تكراراً بأنني لن اكتُبَ أية مقالة إلا إذا كان الحدثُ عظيماً إيجاباً، أو مخيفاً سلباً... إلى أن حصل اللقاء المنتظر بين الرئيسين ميشال عون وسعد الحريري أخيراً، والذي صنّفتُه شخصياً في خانة المردود السلبي والخطير تبعاً لما تضمّنهُ تصريح الحريري من على منصّة الإعلام في القصر الجمهوري عند انتهاء اللقاء، مما دفعني الى التحرُّك ... كتابةً إذ آليتُ على نفسي ألّا أتعَب أو أملَّ من الكتابةَ حتى ولو غمرتني كامل مقوّمات الرتابة، فأركن عادة إلى هذا الاسلوب نظراً الى ضعف قدُراتي التَّجييرية والنقصِ في إمكاناتي اللوجستية، إذ لا جماهير لديَّ تزرع الشوارع ولا “موتسيكات” أو “موستيكات” تجوب الزواريب، لذا فإني مستمرُّ بأسلوب الكتابة هذا، لعلّ مَن يقرأ مزامير داود ربما قد يُعرِّجَ صدفةً على مقالاتي وعندها قد يهدأ أو يهتدي، فلا فرق؛ فمقالتي اليوم هي بمثابة ملاحظة نابعة من صميم الضمير، مفادها توخّي الحِيطة والحذَر تحسّباً لفوَران الحليب عند بعض السياسيين من جرّاء توتّر أعصابهم ومن مخافة الرد عليهم من أخصامِهم، وما قد يستتبع ذلك من غليان في الشارع ربما قد يولِّد صدامات تفضي إلى ما لا يرغب فيه إلا مخطِّطو الأزمات الكبرى. أما سبب إسداء هذه النصيحة فهو ما صدر عن الحريري من كلام سليم في التصريح، ولكن مرماه كان لخَلق مَشكَل وليس إشكالاً من خلال التلميح، فالسياسيون مأزومون من ضمن مأزق النظام نفسه والمستمِرّ منذ اتفاق الطائف الذي...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم