الثلاثاء - 26 تشرين الأول 2021
بيروت 21 °

إعلان

"الهجرة المنظَّمة للمسيحيين الشباب" واجبٌ وطنـيٌّ وكنسيٌّ مُلحّ

المصدر: "النهار"
Bookmark
مطار بيروت الدولي (تعبيرية - أ ف ب).
مطار بيروت الدولي (تعبيرية - أ ف ب).
A+ A-
الأب د. إيلي نخول* ما هي "الهجرة المنظّمة للمسيحيين"؟  هي الهجرة الهادفة للحفاظ على الوجود المسيحيّ ونموّه، كريماً حُرّاً مطّرداً، في وطنِه أو في بلدانِ الإنتشار:  أولاً، من خلال توفير فُرص العملِ والسكنِ وغيرِها من مُقوّماتِ نشأةِ العائلاتِ الشابة واستمراريتِـها في أرضها، وثانياً، من خلال توفير الفُرصِ نفسِها المذكورةِ آنفاً، ولكن هذه المَـرّة للشبابِ الراغبِ بالهجرة، لأسبابٍ محقّة كثيرة، أهمُّها: إما لعدم إمكانية الدولة أو الكنيسة على تأمين أبسط "عناصر الإستقرار المُطمئِن" والضامنِ لمستقبله، وإما لأنه يطمَحُ ويحلم بمستقبلٍ واعدٍ أبعدَ من حدودِ وطنه؛ وهذا من حقه البديهيّ والطبيعيّ. إن هجرة الشباب اللبناني واقعٌ لا مفرّ منه، ويعتبره البعضُ شَرّاً من الشرور التي تُفرِغ الوطنَ من شبابه ومن أصحاب الإختصاص والكفاءات فيه. ولكن، هل يجوز لنا أن نترك هذا الشرّ يتحكّم بنا، ولا حَول ولا قوّة عندنا سوى إطلاقِ النداءات ودعوةِ الشباب وأصحاب الكفاءات والمهن بالعدول عن الهجرة؟ والمؤسف أن...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم