الخميس - 02 كانون الأول 2021
بيروت 20 °

إعلان

لبنان محتل فهل من بديل عن المارينز؟

المصدر: "النهار"
Bookmark
مسيرة ضد التدخّل الإيراني في لبنان (نبيل إسماعيل).
مسيرة ضد التدخّل الإيراني في لبنان (نبيل إسماعيل).
A+ A-
بارعة الأحمراستخفت الحكومة اللبنانية بردود الفعل على موقف وزير إعلامها، الذي اعتبر أن تحويل شمال اليمن إلى قاعدة صواريخ ايرانية "دفاع عن النفس" ليس إلا. وظنَت أن بيانات التنصل والاستنكار تكفي لتهدئة دول صديقة للبنان تعيش حربا استنزافية مع إيران منذ سنوات. رئيس الحكومة نجيب ميقاتي لم يلغ رحلته إلى غلاسكو لأنه يعرف أن لا حول له ولا قوة، وأقصى المسموح به في بيروت هو الترديد بأن كلام وزير الاعلام لا يعبر عن موقف الحكومة، والتعبير عن حرصه على أفضل العلاقات مع الأشقاء العرب.ولم تتحرك جامعة الدول العربية لأنها ستقول لدول مجلس التعاون الخليجي ما قاله، ربما، ميقاتي للعالم. وفي هذه الأثناء يستكمل لبنان الانهيار سقوطا حرا نحو العدم.تمنيت أن استمع لما قاله رئيس الحكومة لقيادات العالم في مؤتمر المناخ. رأيت جولاته وصولاته في أروقة المؤتمر، يتنقل حاملا ملف الأزمة اللبنانية، يضعه على الطاولات ويُسهبُ في التوصيف: كارثة اقتصادية ومالية ونقدية واجتماعية وسياسية وأمنية. لائحة يفَنِدها، ثم يَعرِض "مقاربة الحكومة اللبنانية لتحقيق الاستقرار السياسي...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم