الثلاثاء - 26 تشرين الأول 2021
بيروت 21 °

إعلان

كلما دخلت أمّة لعنت أختها

المصدر: "النهار"
Bookmark
مرفأ بيروت (نبل إسماعيل).
مرفأ بيروت (نبل إسماعيل).
A+ A-
المحامي عبد الحميد الأحدب  منذ أن جرت الانتخابات الرئاسية التي فاز فيها الرئيس الجديد بصوت واحد، منذ هذه اللحظة، حصل انحراف في السياسة اللبنانية، صار الأسوأ يأتي ليعالج السيئ، وصارت الوصاية أمراً واقعاً وبدأت تُفرّخ الهيئات والجماعات الدينية التي تعتبر أنها مُفوَّضة من الله ولا تقبل من الآخرين أي انتقاد، لأنه يكون انتقاداً لله تعالى!نشأ في لبنان عالم افتراضي ثابت ومغلق بين "الوصاية والديانة"، عالم لا يتطور ولا يتغير، ينكر الحقيقة مهما تكون ساطعة، يتعامل بعدوانية مع كل من يشكك في عالمه الافتراضي. ولم ينحصر هذا العالم الافتراضي في لبنان، بل كان ممتداًإلى العالم العربي بكامله، ومع هزيمة فلسطين سنة 1948 التي فتحت الطريق عريضاً لكل الجيوش العربية لتزحفإلى السلطة، وهي جيوش ليست للحرب، ولكنها لحماية النظام، فخسرت الحروب ولم تعرف كيف تمارس الحكم وتدير شؤون ومؤسسات البلاد!!...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم