الجمعة - 02 كانون الأول 2022
بيروت 17 °

إعلان

نداء إلى البطريركية المارونية

المصدر: "النهار"
Bookmark
البابا فرنسيس والبطريرك الراعي في البحرين (أ ف ب).
البابا فرنسيس والبطريرك الراعي في البحرين (أ ف ب).
A+ A-
ايلي القصيفي – فارس سعيد مرّة جديدة عاد البابا فرنسيس وأكّد عمق اهتمامه بالمنطقة من منطلق انسانيّ عام وايماناً منه بأهمية الحفاظ على التنوّع الديني فيها. والجدير ذكره أن الكنائس المسيحية في الشرق وبالأخص الكنيسة المارونية كانت سبّاقة الى صوغ أسس العيش المشترك في لبنان وتجديدها في كلّ مرّة كانت تتعرّض فيها للإهتزاز، لكن هذا الدور هو الآن في تراجع نسبي.إنها المرة السادسة التي يزور فيها البابا فرنسيس المنطقة، فبعد زيارته الأردن والأراضي الفلسطينية في أيار ٢٠١٤، ثمّ مصر في أيّار ٢٠١٧ ولقائه شيخ الأزهر أحمد الطيب، زار الحبر الأعظم المغرب في آذار ٢٠١٩ ثمّ الإمارات العربية المتحدة في شباط ٢٠١٩ لتوقيع وثيقة الاخوة الانسانية الى جانب الشيخ الطيب، ثمّ العراق في آذار ٢٠٢١ حاملاً معه رسالة رجاء للعراق وبالأخص للمسيحيين فيه، والآن يزور البابا مملكة البحرين في زيارة عنوانها التلاقي بين الشرق والغرب من أجل التعايش الإنساني.إن زيارات البابا فرنسيس إلى منطقتنا بمضامينها الإنسانية والحضارية تبعث في نفوس شعوبها الطمأنينة والرجاء بأن الحروب ليست قدر هذه المنطقة وأن المستقبل يجب أن يكون للتعايش والسلام.لكنّ زيارات الحبر الأعظم تحثّ في الوقت نفسه أهل المنطقة ولا سيّما المسيحيين وبالأخص الموارنة في لبنان...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم