الجمعة - 16 نيسان 2021
بيروت 23 °

إعلان

حول تشكيل الكيان اللبناني دولة متعددة الأوطان

المصدر: النهار
Bookmark
من تحركات الشارع (نبيل اسماعيل).
من تحركات الشارع (نبيل اسماعيل).
A+ A-
 أحمد بعلبكي يُلاحظ أن صمود الكيان اللبناني الذي ُشُكّل منذ قرن واستقل في ظل الإستعمار الفرنسي، كان وظل كياناً يستند الى صمود أُسس تاريخية للتعاشر الإجتماعي _الطائفي، لم تنجح عهود الاستغلال قبل الاستقلال وبعده، في إفساد التعاشر بين العوائل الفلاحية المتجاورة في قُراه الجبلية كما الى صمود التعاشر والتجاور السكني والتجاري في مُدنه. كيان تحكم في اقتصاده تجار الريوع وظل يغلب فيه الإستيراد حتى بلغ اليوم ما نسبته 80% من حاجاته. وغلبت فيه عصبيات زعماء الطوائف المتحصنين بمرجعياتهم الاقليمية - الخارجية ضامنين التحكم بنظامه السياسي المتحصن ببرامج ثقافية محدودة التحديث مقترنة بالتعليم الخاص _الديني، اقتران يفعل في الطبقات الشعبية نقيض فعله في ما يُعتمد من انفتاح على برامج التعليم الخاص المُحّدثة والمستوردة المتاحة لأبناء الطبقات الميسورة.  ويتواصل تحكم العصبيات الطائفية بحدود الإنفتاحات الثقافية السياسية في غالبية الإعلام المرئي خاصة متمثلاً بميول أصحاب تراخيصه. هذه التراخيص شكلت في غالبيتها منصات سياسية _ يومية لزعماء الحكم ومعارضيهم. منصات اقرب إلى فرض الأخبار في لهجة فواتح وتبليغ نشراتها منها إلى عرض مختلف دلالاتها. نشرات يكتفي محرروها بالتصويب يومياً على " نوايا" معارضيهم في نشرات مضادة فيزيدون في اتهاماتهم التعبوية اليوم تأزيماً مُطمئنين إلى أن في ما أوردوه من ردود هو من باب التعهد اليومي بالوفاء للموالين من قرائها. تستند نصوص أخبارها إلى: ورودها أحياناً في "وسائل التواصل الإجتماعي" أو بإسنادها إلى "مصدر موثوق" أو إلى "مصدر مقرب" أو إلى "زائر مسؤول"... الخ وبمثل هذه الخفة في إسناد الخبر...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم