الأربعاء - 19 كانون الثاني 2022
بيروت 12 °

إعلان

الانسان أولا ثم المجتمع!

المصدر: "النهار"
Bookmark
كورونا في باريس (أ ف ب).
كورونا في باريس (أ ف ب).
A+ A-
الدكتور فادي أبو مراد ترافقت ممارسة الطبّ بما يُسمّى "الابوّة paternalisme” وذلك في كلّ المدارس التي ساهمت باطلاق العلوم الطبية وتدريسها …من ساليرنو في جنوب ايطاليا الى مونبلييه في فرنسا… و عَنَت"الابوّة"عدم الاخذ برأي المريض ومعاملته كطفل غير قادر على المشاركة في القرار اذ هو طبّي محض لا يَفهَمه الاّ الطبيب… ثمّ جاءت الانكلوفونية تُنادي بمبدأ احترام حقّ المريض في اختيار ما يناسبه وصولاً الى رفض أيّ اقتراح علاجي او تشخيصي شريطة اثبات انّه مدرِك وقادر على اتخاذ قرارات من هذا النوع… فانتقل الطبّ من "ابوّة" تُمارَس لا تأخذ برأي المريض الى مشاركة في القرار بحيث يوفّر الطبيب ، بكلّ شفافية ، الخيارات...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم