الإثنين - 21 حزيران 2021
بيروت 25 °

إعلان

التلاعب اليوم على وحدة الطوائف وسيادة لبنان

المصدر: النهار
Bookmark
بين الطوائف وسيادة لبنان (تصوير نبيل إسماعيل).
بين الطوائف وسيادة لبنان (تصوير نبيل إسماعيل).
A+ A-
أنطوان مسرّەعضو المجلس الدستوري سابقًا،2009-2019بين المخادعات العديدة التي تُمارس في لبنان خرقًا للدستور والثوابت اللبنانية والتحولات في العلاقات بين اللبنانيين ما يجتره مخادعون، او مثقفون بلا خبرة، او قانونيون - ولا نقول حقوقيون – ومؤلفون لبنانيون وأجانب مبرمجون على تحليلات "الطائفية" في لبنان. خلال الحروب المتعددة الجنسيات في لبنان في السنوات 1975-1990 كان الخلاف بين قوى سياسية مسيحية وتحالفات إسلامية – تقدمية- فلسطينية، اما اليوم فلا خلاف بين الطوائف في لبنان! يتم الانتقال من التباين بين الطوائف inter-communautaire، الذي أصبح مستحيلاً بسبب الذاكرة المشتركة والاختبار والوطنية الجامعة، الى افتعال تباينات داخل كل طائفة intra-communautaire، باستثناء الطائفة الشيعية! الخلاف اليوم، من منظور واقع المجتمع والانتروبولوجيا، هو بين قوى إسلامية ومسيحية سيادية وقوى اتفاقية قاهرة متجددة في تحالف مار مخائيل في 6/2/2006 بين فئة مسيحية وجيش-حزب شيعي مسلح مرتبط في تسلحه ودبلوماسيته بالجمهورية الإسلامية الإيرانية. في لبنان اليوم سنة وشيعة ودروز، أكثر مارونية،...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم