الأحد - 24 كانون الثاني 2021
بيروت 12 °

إعلان

الفأر الذي يأكل الكلمات

المصدر: "النهار"
مكتبة (تعبيرية- Jacob Lawrence).
مكتبة (تعبيرية- Jacob Lawrence).
A+ A-

حسين كامل- بغداد

لم أجد المكتبة كما تركتها منذ أن عدت من سفري؛ احتلّت فئران بيتي، وصارت تقرأ في كتبي.

ثمّة أنواع من الحيوانات الصغيرة تستغل فراغ بيتك حالما تعرف بخروجك، كالعناكب، الفئران، وبعض الحشرات التي تدب على مسرح الأرض.

شرعت بتنظيف المكتبة، طردت التراب، صففت الكتب، ولمّا انتهيت، أخذت كتابًا، بدأت بالقراءة، وكعادتي، أنسى قهوتي الساخنة تطير فوقها البرودة حتى تنام في داخل الكوب، ولمّا تسحرني الكلمات، يقوم دماغي بالركض خلف اللغة، الحدث، أو الفكرة.

حين وصلت إلى عتبة النهاية في كتابي، لم أجد النهاية أبدًا، وكأنني لم أصل لها بعد، بقيت أفتّش في الكتاب، في رأسي، وفي المكتبة؛ علّني أجد وريقات النهاية المثلومة، لكن الأمر لم ينجح معي.

حالما دهمتني الكآبة على ذلك، حدث شيء جعلني أرتعش في مقعدي، قفز فأر من المكتبة، على فمه بقايا ورق مقروض من كتاب، ركضت خلفه، ذهب مسرعًا في حفرة تحت الأرض، حفرت وراء خطواته، انصدمت حينها، وجدت نفسي أمام مخزن بيتنا المتروك، حفرت أكثر من ذي قبل، دخلت من باب صغير، شاهدت العديد من الفئران تحمل الورق كما لو أنهم عمّال في مطبعة للكتب، سرعت أبحث عن أيّها الذي سرق نهاية الكتاب الذي في متناول يدي. حينها، رأيت فأرًا ذا بطن متخمة، يدمدم، وكأنه يقرأ تعويذة على الحبر الذي كتبت به الكلمات، ثم يخلع الحروف من الورق، ويأكل اللغة، ليس كل لغة، بل تلك التي تُذكر في نهايات الكتب.
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم