السبت - 31 تشرين الأول 2020
بيروت 24 °

إعلان

الريّس رياض نجيب عشيق بيروت وصديق "البطل يوسف الخال"... كان كاتباً بأسلوب وناشراً بطابع خاص وعيّاراً جريئاً وساخراً

المصدر: "النهار"
Bookmark
A+ A-
 سليمان بختي من الصعب ان تلقاه إلا باشّاً ضاحكاً، ولو لمعت في عينيه دمعة ضاع مصدرها بين الحزن والابتسام. هو رياض نجيب الريس 1937-2020 الصحافي والناشر، السوري الأصل، اللبناني الهوى والاقامة، العربي الهمّ، والخليجي الاهتمامات، الذي مات أول من أمس. انه جزء اساسي من ذاكرة بيروت الثقافية، صحافةً وتأليفاً ونشراً واحلاماً ومشاريع وصداقات.  وُلد في دمشق 1937 وتلقى دوروسه في مدرسة برمانا ومنها الى بريطانيا لمتابعة دراسته الجامعية. عمل في جريدة "الحياة" بأشراف كامل مروة، وذهب الى فيتنام مراسلاً صحافياً 1966، واكمل المهمة ومسؤوليات التحرير في ملفات "النهار" عبر مراسلات صحافية خارجية في الشاطئ المتصالح واليمن وتشيكوسلوفاكيا وغيرها. سافر بعد حرب السنتين في لبنان 1975-1977 إلى لندن وأصدر جريدة "المنار"، ربما كانت أول جريدة عربية تصدر في لندن. كما كتب لمجلة "المستقبل" في باريس. ثم أسس شركة "رياض الريس" للكتب والنشر في لندن 1986 ومعها أسس مكتبة "الكشكول". أصدر مجلة "الناقد" 1989 في لندن واستقطبت أقلام كبار الشعراء والأدباء في لبنان والعالم العربي واستمرت حتى 1995 وتوقفت في بيروت. في بداية التسعينات انتقلت الدار إلى بيروت لوصل ما انقطع. أو كما كتب: "عدتُ بحنيني عاشقاً لامرأة تركتها لربع قرن،...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة