الأحد - 07 آذار 2021
بيروت 16 °

إعلان

يومٌ في سوريا

المصدر: "النهار"
النزيف السوري (Murad Subay).
النزيف السوري (Murad Subay).
A+ A-
محمد حمصي- حلب
 
"كان عليّ أن أصغي جيداً لأصل"
سائق التاكسي، بائع التبغ، البقّال، منظم الطوابير،
إشارة المرور، بائع القهوة...
سمعت حديثهم كأيّ تلميذ ينتظر نهاية الحصّة...
حملت كلّ أشيائي 
وكلّ ما فيّ خُردة 
من بقايا هذه الدنيا الكبيرة كثقة المراهقين...
خردة من كلّ شيء
من شغب الصبيان حول ظنون البنات
إلى الموت 
أو الحبّ
أو الجلوس وحيداً في أيّ مقهى.
 
مضيت في كلّ شوارع المدينة
أسمعها حارة حارة
شبّاكاً شباكاً
وغلاء غلاء...
 
كنت كلما استمعتُ أفقد لوناً 
حاولت أن أحكي 
كلّهم يسبقوني في التحية والكلام
ويمتصّون لوني كحبّة هال...
حاولت أن أقول أحبكِ، سمعتكِ تُهجّين الشتاء
لئلا يخدش كلّ هذا الربيع فيكِ.
 
أخيراً
أصل لبيتي 
بلا لون أو معنى،
حاملاً كلّ أسباب الحياة
كي أموت بهدوء.
وهل يموت الإنسان
إلاّ لسبب من أسباب الحياة؟
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم