الأحد - 29 تشرين الثاني 2020
بيروت 17 °

إعلان

وحشة الإنسان مع نفسه.... وحش الإنسان مع نفسه

المصدر: "النهار"
الوحشة (تعبيرية- سيف وانلي).
الوحشة (تعبيرية- سيف وانلي).
A+ A-
شعر: مصطفى أمين
 
النموذج الأول

الحياة ماضية
الناس ماضون
كل شيء عابر
لا مركزية لشيء

بلا ندم
بلا دموع
بلا آهات
الإنسان مركز
كل شيء فرع
هنالك العديد من الفروع
الإنسان غير آبه

الماضي هو الحاضر
الماضي هو المستقبل

المضي هو الرجوع
المضي هو الحنين

الحياة هي الموت
الحياة هي البعث

العبور هو الغرق
العبور هو المنفى

إذا كان هناك ندم فهو التوبة
إذا كان هناك دموع فهي الكتمان
إذا كان هناك آهات فهي الشوق

آبه أيها الإنسان
دونه ستكون أنت النثر على كل فرع

الإنسان هو وهام المركز
الإنسان هو النثر
 
 
****
 
النموذج الثاني

الناس منثورة في الفوضى
تحت شعاع من الشمس وبعض من الغيوم والمطر
وفي الحدائق الغامقة والصفراء
نلتقي لقيا البعيد
ربما لقيا السجين

لا شفاه
لا كلمات
لا آذان
لا نغمات
سحر العيون كاف
عيون سجينة في الكبرياء

عشيقات كثيرات في الحدائق
لا عشيق لهن سوى واحد
هو بين الوجود والعدم
هو دونجوان يعرف كيف يغوي النساء
ثم يهملهن دون قصد

اللقيا بها ارتبكت
العيون مشعة بالغيرة
الوجه غاضب

سؤال يتردد:
لماذا لا يتكلم؟
أهو أخرس؟
ليس بالعين وحدها يحب الإنسان!

هو يجدر به الإعتراف:
أنه ليس بالإهمال وحده يعترف بالحب
هي ربما عليها أن تكون أكثر سماحة معه...

عشيقات كثيرات
يحاولن إغواءه
عنيد ومتعجرف
لا يكسر غروره
يعرف أي فريسة يصطاد دون صنارة

الكبرياء والإهمال وسائل غير كافية للاعتراف بالحب
الدونجوانية والغيرة كافيتان لنصب الفخ للعشيق
الشفاه وحدها تكفي لإرضاء غرور العشيقة
كلها آذان صاغية!

الحب هو الجميل
المسرة والارتياح
نوعان من الحب

الحب هو الجليل
المتعة والضيق
نوعان آخران من الحب

*****

النموذج الثالث

على طاولة صغيرة 
لا تسع لقصة قلبين 
القلب كبير 
يسع الله والشيطان
يصوم القلب
وكل صيام يتبعه افطار
ولكن القلب قد يصوم
ليفطر على بصلة

كان القلب لو أنه ليس كلبا
الافطار على منسف
أو أن لا يصوم أبدا

وحشة الإنسان مع نفسه
وحش الإنسان مع نفسه
عرف مكمن الإنسان
نصب بين قصة مدينتين
الذات والآخر
فخ القفص والعصفور
لا يدري من الذي هو فخ للآخر
القفص أو العصفور؟

الذات تركت العصفور
"أنا بدي طير ما حدا بيلغي جناحاتي"
إذن طر ورفرف عالياً
الطيران ليس لسوء فيه
إنما تغيير في الإدراك أو القدرات
الإدراك هذا جهاز الدرك
والقدرات هذه فاكهة الدراق

تركت العصفور
له حريته له أجنحته
ليس من العدالة حبسه غصباً
على الرغم من أنه كان ملكاً لك

شخصية رابحة
ترى ما لا يرى
ترك العصفور يطير
انتصر ولكن
حتى مع النصر دموع الكبرياء
يعرف أنه كلما تعذب
اكتسب مزيداً من الصلابة
اكتسب مزيداً من نحت الوجه
اكتسب مزيداً من الذكاء الذي يخفي خلفه المزيد من الذكاء

حاملاً غصن السلام الأخير على الطاولة الضيقة
يريد اهداءه قبل نفاد وقته
ولكن يبدو أن الوقت ليس لديه وقت
اهداء للذكرى والذكرى كرى

قام من على الطاولة المحدودة
وقدّم الغصن الأخضر خارجها
لا يرهن الإهداء بمكان ولا زمان
ولا يضع غيره برهان نهر يهرب
قصة القلب، قصة مدينتين
لا يسعه مكان ولا زمان
الأخضر في الغصن ليس خطرا ولا ضرا
بل "كل ما تحتاجه هو الحب"

الحياه هذه محرجة ترمي لنا الموز 
كما الإنسان هذا قرد مؤخرته حمراء
يتناول الطعام وحده وليس كأي طعام
على الطاولة يجد البعض أن تناول قلبين بمفرده
أكثر اللحظات صعوبة
حزين و وحيد
مع كأس من نبيذ دموع النصر. 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم