الخميس - 29 تشرين الأول 2020
بيروت 28 °

إعلان

فرنسيس المراش تأثر به جبران وكان زعيمًا أدبيًّا وفجرًا للتجديد

المصدر: "النهار"
Bookmark
فرانسيس مراش
فرانسيس مراش
A+ A-
سليمان بختيكان فرنسيس المراش كاتبًا وشاعرًا وطبيبًا (1873-1836) وواحدا من ألمع النهضويين. روايته "غابة الحق" التي صدرت في بيروت عام 1865 هي من بواكير الرواية العربية. يقول الناقد جمال باروت في كتابه "حركة التنوير العربية في القرن التاسع عشر" عن فرنسيس المراش "إنه أول عربي يصوغ نظريتي "العقد الاجتماعي" و"الحق الطبيعي" على نحو مترابط ومتماسك، معتبراً أنه أعاد صياغة أهم نظرية في الثورة الفرنسية وأعاد إنتاجها بما يناسب واقعه متأثراً بشعارات الثورة الفرنسية الداعية إلى الحرية والعدالة والمساواة.ولد فرنسيس بن فتح بن نصر الله المراش في حلب عام 1836، وكان لوالده مكتبة خاصة وكبيرة استفاد منها ونهل. هو شقيق عبدالله ومريانا الشاعرة وصاحبة أول صالون أدبي في العالم العربي. درس العربية وتلقى دروساً في الطب على يد طبيب بريطاني، ومارس هذا المهنة في حلب ثم التحق بكلية الطب في باريس، إلا أن تراجع صحته منعه من مواصلة الدراسة فعاد إلى بيروت ثم إلى حلب وهناك فقد بصره، فصار يملي ليكتب وتفاقمت حالته حتى توفي في العام 1873.دارت معظم أعماله حول نظرية المعرفة وتأثر بالعلم والفلسفة أكثر من كل جيله. اعتبره المؤرخ موسى ماتي أول مثقف عربي عالمي، وأول كتّاب العصر الحديث. التزم مبادئ الثورة الفرنسية ومن خلالها انتقد الحكم العثماني للمنطقة. كما لعب دوراً مرموقاً في إدخال الرومنطيقية الفرنسية إلى العالم العربي وخاصة من خلال أسلوبه في استخدام الشعر...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول