الإثنين - 14 حزيران 2021
بيروت 28 °

إعلان

نحو 170 مصطلحاً جديداً في القاموس الفرنسي... كورونا يفرض "تحوّلاً لغوياً" يذكّر بثورة 1789

المصدر: "النهار"
نسخة 2016 من قاموس "اللاروس" الفرنسي (أ ف ب).
نسخة 2016 من قاموس "اللاروس" الفرنسي (أ ف ب).
A+ A-
أدرجت نسخة 2022 من قاموس "لاروس" الفرنسي، كلمات جديدة وأخرى أصبحت مألوفة بسبب وباء كورونا، وفق ما ذكرت دار النشر، الأربعاء.

وأوضحت دار النشر: "كما هو الحال في كل عام، يرحب Le Petit Larousse المصوّر، في أعمدته، بـ 150 كلمة ومعانٍ وتعابير جديدة تعكس تطورات عالمنا"، مشيراً إلى أن "الأزمة الصحية عزّزت هذا التقليد في نسخة 2022".

تُركت قضية تحديد جنس مرض كوفيد-19 للجميع، أي أنها مسألة فردية غير موحّدة وغير متّفق عليها. فأستاذ اللغويات والمنسق اللغوي لهذه الطبعة برنار سيركيغليني، يعتبر المؤنث أكثر دقّة، مشاطراً الأكاديمية الفرنسية الرأي.

لكن سيركيغليني يشير إلى أن "المذكر (متأثر بلا شك بفيروس كورونا) منتشر على نطاق واسع. وبالتالي فإن Le Petit Larousse 2022 يقدّم الجنسين".

وفي مقابلة مع "فرانس إنفو"، قال سيركيغليني: "لم أرَ قطّ مثل هذا التحول اللغوي. إنه يذكرني بما حدث خلال الثورة الفرنسية: الاضطرابات، وظهور كلمات ومعانٍ جديدة... هذا ما أذهلنا أثناء تحضير هذه الطبعة".
 
وحول كيفية اختيار الكلمات التي تدخل القاموس، قال سيركيغليني: "يستغرق الأمر عاماً كاملاً! نستمع إلى الراديو، نكتب، نقرأ، نصنع بطاقات فهرسة ونخرج بنحو ألف كلمة مثيرة للاهتمام"، مشيراً إلى أن "هناك مساحة لـ 150 منها فقط، لذا فإن الكلمات تذهب إلى أسفل مسار التحديدات، والأصوات، والمناقشات".

تجري لجنة الإعداد اختياراً نهائياً وتؤجل كلمات معينة إلى العام التالي. "هذا العام، الوباء يقتضي إدراج مصطلحات جديدة، "يقول سيركيغليني، "لقد رفعنا العدد إلى 170 كلمة".
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم