الإثنين - 25 كانون الثاني 2021
بيروت 18 °

إعلان

"من قلب الانهيار"... "مترو المدينة" يُطلق أول عرض غنائي هزلي في لبنان

المصدر: "النهار"
"من قلب الانهيار".
"من قلب الانهيار".
A+ A-
تشهد العاصمة اللبنانية بيروت انطلاق حفل "من قلب الانهيار"، أول عرض غنائي هزلي ومسرحي من نوعه يقدم للجمهور اللبناني والعربي "اونلاين"، بشكل حي ومباشر على مسرح مترو المدينة، وذلك في تمام الثانية، مساء غد السبت.
 
 
"من قلب الانهيار"، هو الاسم الذي تم اختياره لأول عرض ميوزيكال وكوميدي تشهده بيروت، يسلط الضوء بشكل ساخر على انهيار الوضع الاقتصادي والحياتي الذي عاشه لبنان أخيراً، منذ أكثر من عام، في أعقاب الأزمة الاقتصادية واندلاع فتيل الاحتجاجات الشعبية مرورا بوباء كورونا، وصولا إلى انفجار مرفأ بيروت، مع استعراض كلّ جوانب حياة المواطن اللبناني وتعايشه مع الانهيار، وذلك عبر عرض هزلي هو الأول من نوعه يحتضنه مسرح مترو المدينة، تتخلله فقرات غنائية وموسيقية متنوعة واسكتشات مسرحية ساخرة. 



وفي هذا السياق، أوضح هشام جابر، مخرج العرض، ومؤسس مترو المدينة، أن "العرض يجسد حالة الواقع اللبناني وسط الانهيار الذي يعيشه اللبنانيون حالياً ولكن في إطار من خفة الدم والكوميديا، ويعد العرض استثنائيا من نوعه وانطلاقة فنية جديدة لمسرح مترو المدينة والعروض الفنية في بيروت، حيث سيكون أول حفل يتم بثه بشكل حي ومباشر اونلاين للجمهور دون تواجدهم في المسرح بسبب اجراءات التباعد الاجتماعي التي فرضها كورونا، ويستطيع الجمهور اللبناني والعربي متابعته لايف عبر منصة أراتوك، أول منصة تدعم العروض والحفلات الفنية البديلة في العالم العربي وتبثها مباشرة اونلاين"، منوهًا لكون عرض "من قلب الانهيار"، "مجرد بداية لسلسلة من العروض والحفلات المختلفة التي يقدمها مترو المدينة مع أراتوك خلال شهر كانون الأول المقبل".
 
 
ويعدّ مسرح مترو المدينة من أشهر المسارح البديلة الشبابية في لبنان، وعلامة من علامات بيروت الشهيرة، واشتهر منذ بدايته على مدار تسع سنوات بتقديمه العروض المسرحية الميوزيكال والاستعراضية والكوميدية، منها "هشك بشك"، الذي يجسد حقبة العشرينات للستينات في مصر بشكل مسرحي غنائي وحقق شهرة عربية واسعة المدى، وعرض "فرانكو اراب" الذي يسلط الضوء على ثقافة أغنيات الفرانكو اراب وتطورها منذ الخمسينات بين لبنان ومصر والعالم العربي. 

 
في حين تعدّ منصة أراتوك، أول منصة متخصصة لتقديم الدعم الفني والمادي والجماهيري للفنانين المستقلين، من رواد ساحة الموسيقى البديلة في العالم العربي، ممن يحاولون تقديم رؤية موسيقية مختلفة بعيدة من السائد في الساحة الغنائية التجارية، بالاتكال على التجديد في المحتوى والاعتماد على ذاتهم في الإنتاج، بتقديم حفلات وعروض غنية تذاع بشكل مباشر وتفاعلي عبر المنصة أونلاين، مع تقديمها شراكات فنية مع أشهر الفنانين العرب والمسارح ودور العرض في العالم العربي، بالتعاون مع مؤسسة مقام للإنتاج الفني، التي تتولى مهمة التنظيم والتنسيق، ويأتي العرض المنتظر بعد تقديم مقام مؤخرا لمهرجان أراتوك الموسيقي الأونلاين، الذي يجمع نخبة من نجوم الموسيقى العرب، منهم السورية رشا رزق والأردنية مكادي نحاس.
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم