الخميس - 15 نيسان 2021
بيروت 23 °

إعلان

معرض عن تاريخ المائدة الفرنسيّة... لا تفوّتوا الفرصة

المصدر: "النهار"
من المعرض.
من المعرض.
A+ A-
 
باريس- أوراس زيباوي
 
الطعام ليس فقط لسد الجوع، بل هو أيضا أحد الفنون الجميلة. هذا ما يؤكده المعرض المقام حاليا في المتحف الوطني لفنون السيراميك في ضاحية سيفر الباريسية وعنوانه "وجبة الطعام على المائدة فن قائم بذاته".
هذا المعرض، الأول من نوعه من حيث شموليته، يرسم تاريخ المائدة الفرنسية منذ القدم حتى يومنا هذا. يتزامن هذا الحدث مع مرور عشر سنين على تسجيل الطعام الفرنسي على لائحة تراث منظمة اليونسكو الدولية.
 
 
المعرض الذي يحتوي على قرابة ألف قطعة تأتي من مجموعات فنية متنوعة لعدد من المتاحف منها متحف الفنون الزخرفية في باريس والمتحف الوطني لفنون السيراميك، يكشف عن مسار فن المائدة في فرنسا وتطوره من جيل الى جيل. كما يبرز خصوصياته وسماته داخل الثقافة الفرنسية ككل، وأيضا الجانب التعددي في تكوينه خصوصا في الأزمنة الحديثة مع العولمة وبفعل الانفتاح على الثقافات الأخرى. وهو يضيء أيضا على جانب آخر من فن المائدة يتجسد في فعل التواصل بين المجتمعين حولها، إضافة الى أنه يرافق اللقاءات والاحتفالات ويشكل جزءا أساسيا منها. فلا يعود الطعام هنا مجرد حاجة جسدية فقط إذ يتميز كذلك ببعد نفسي يقرب بين الناس.
 
 
صحيح أن الفرنسيين يعتمدون على نتاجاتهم المحلية في إعداد أطباقهم، لكن الانفتاح على منتوجات أخرى آتية من أماكن بعيدة كالتوابل، بدأ منذ نهاية القرن السادس عشر وتجسد في أبهى صوره في قصر فرساي الملكي.
 
 
في القرن الثامن عشر أصبح المطبخ الفرنسي رمزا للذائقة العالية ومثالا يقلَّد في جميع أنحاء أوروبا. في هذا السياق بدأت المطاعم تنتشر بوفرة منذ القرن التاسع عشر لتصبح لاحقا ذات بعد عالمي لا يقتصر وجوده على باريس وحدها بل يتعداها الى عواصم عالمية أخرى. ومهما بدا أن فن المائدة أخذ يتنوع ويتجدد مع مرور الوقت وينفتح أكثر فأكثر على فنون المائدة في العالم، فلقد عرف كيف يحتفظ بسماته وبخصوصيته الفرنسية.
 
 
أخيرا يبين المعرض أن أدوات المائدة وكل ما يتعلق بزخرفتها، تبدلت مع تبدل الذائقة الفنية، وهنا تبرز مساهمة فنانين ومبدعين كبار عرفوا كيف يواكبون الحركات الفنية من كلاسيكية وانطباعية وتجريدية، ويضعون تجربتهم في صياغة هذه الأدوات من صحون وكؤوس وأباريق وأوان أخرى، مما يجعل بعضها، هي أيضاً، قطعا فنية.

 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم