السبت - 15 أيار 2021
بيروت 23 °

إعلان

تييري جوس: لا تأثير لتاركوفسكي فيّ وفورد من العمالقة

المصدر: "النهار"
هوفيك حبشيان
Bookmark
تييري جوس.
تييري جوس.
A+ A-
تولى الناقد والمخرج الفرنسي تييري جوس رئاسة تحرير مجلة "دفاتر السينما" على مدار ٥ سنوات، ثم انصرف إلى الإخراج ونشاطات موازية. هذا السينيفيلي الشهير يهوى أيضاً الموسيقى بقدر ما يهوى السينما، وهذا ما تبدى جلياً من خلال أفلامه القصيرة، اذ احتلت الموسيقى حيزاً مهماً فيها. هو الذي كان يرغب في ان يكون موسيقياً، غالباً ما أنجز الأفلام لتعويض هذا الكبت. ويروي جوس انه بسبب ماضيه في مزاولة مهنة النقد السينمائي، لم يكن من السهل عليه ان يجد تمويلاً لأفلامه، فما اضطلع بدور سلبي في مكان ما، كان إيجابياً في مكان آخر. في الآتي، دردشة معه. * كيف تعلّمتَ الإخراج؟  - لم أتعلّم كيف أنجز الأفلام، بل تعلّمتُ ما هي السينما عبر مشاهدتها، وما يمكن فعله بها. وعندما أنجزتُ فيلمي القصير الأول، حاولتُ ان أشتغل على أمور بسيطة ومعقدّة في بناء القصّة. أظن ان العمل في السينما يتطلب تعلّم بعض التقنيات، مثل الضوء والصوت. لم أتعلّم ذلك، فأنا أعرف ما أبحث عنه من تأثير. لذا أستعين باختصاصيين لمساعدتي من الناحية التقنية. لا يمكنني العمل على الضوء لوحدي. قلة من السينمائيين تفعل ذلك، لأن هذا يتطلب معلومات علمية وتقنية. * هل تعتقد ان النقد أفضل مدرسة لتعلّم السينما؟  - لا أعرف إن كان الأمر يتعلّق بالمدارس. النقد وسيلة كغيرها. ولكنها ليست الأسوأ. أنا من الذين كانوا يرغبون في العمل في السينما قبل الانطلاق في الصحافة المتخصصة. النقد مهم جداً للسينمائيين عندما يُمارَس على مستوى معيّن. فهو حوار. ولا أوافق على ما يُقال في أن الناقد هو سينمائي مكبوت. قد ينطبق...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم