السبت - 20 تموز 2024

إعلان

بزشكيان ودعمه المبكر لـ"جبهة المقاومة"

المصدر: "النهار"
عبدالوهاب بدرخان
عبدالوهاب بدرخان
Bookmark
الرئيس الإيراني مسعود بزشكيان.
الرئيس الإيراني مسعود بزشكيان.
A+ A-
هدنة موقّتة لتبادل الرهائن والأسرى؟ نعم. إنهاء للحرب على غزّة؟ لا. طالت المفاوضات أم قصرت، هذا هو موقف معسكر نتنياهو- سموتريتش- بن غفير. وعندما استحسن الإسرائيليون ردّ "حماس" على "الصفقة" بصيغتها الأخيرة وتعديلاتها الأميركية، لم يكن همّهم أن يستعيدوا "المختطفين" بل قرأوا أن "حماس" تنازلت عن شرط الإقرار المسبق بإنهاء الحرب، وما دامت قد فعلت بعد ما يقرب من ستة شهور على التفاوض فقد اعتبروا أن الضغوط الميدانية أجبرتها على التنازل، وبالتالي يمكن الاستمرار فيها للحصول على المزيد. وهذا المزيد، في نظر زمرة المتطرفين الإسرائيليين، ليس أقل من "استسلام حماس" وإطلاقها رهائنها من دون شروط، وفقاً لما عرضه نتنياهو وغيره مراراً ليحصل على "النصر" ويبقى في منصبه مع ائتلافه الحكومي.تنازلٌ أم مرونة في التفاوض، المهم أن الردّ الإيجابي لـ "حماس" بُني على...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم