الأحد - 14 تموز 2024

إعلان

لبنان "الذي كان" ديموقراطيّاً... يكفيكم أن تتفرّجوا!

المصدر: "النهار"
نبيل بومنصف
نبيل بومنصف
Bookmark
قصر بعبدا (أأرشيفية، حسام شبارو).
قصر بعبدا (أأرشيفية، حسام شبارو).
A+ A-
في سبيل تبرير التهويل الناعم أو الخشن على الخصوم السياسيين بأنّ لا رئيس للجمهورية في لبنان إلّا مرشح "الممانعة" ولو طال الفراغ الرئاسي دهراً، يدأب الرجل الثاني في "حزب الله" الشيخ نعيم قاسم على التركيز على ناحية تكوينية في مجلس النواب الحالي هي عدم إمكان قيام أكثرية كافية لأيّ فريق تجعله يوصل مرشحه. والحال أنّ هذه الناحية الإجرائية كانت لتصح لو لم تكن أبواب البرلمان قد أوصدت في وجه المبارزات الانتخابية المفتوحة بلا هوادة حتى الانتخاب، ولم تحصل أغرب الغرائب في ديموقراطية عرفت زمن عراقة مشهودة في هذه المنطقة الشحيحة أو المصحرة ديموقراطيّاً، ثم آلت بها التطورات الدراماتيكية الى أتعس الديموقراطيات قاطبة بفضل نهج ضربها من الداخل.  وبمعنى شديد الوضوح، فإنّ سنة وتسعة أشهر من التعطيل، اقتصرت "ممارسة" الأصول الانتخابية فيها على 12 جلسة ولو...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم