الأحد - 14 تموز 2024

إعلان

الدور اللبناني لفرنسا انتهى ولهوكشتاين أسئلة لا "مشروع"!

المصدر: "النهار"
سركيس نعوم
سركيس نعوم
Bookmark
آموس هوكشتاين في عين التينة (نبيل اسماعيل).
آموس هوكشتاين في عين التينة (نبيل اسماعيل).
A+ A-
ماذا عن شمال إسرائيل وإعادة أبنائه إليه بعد تهجير "حزب الله" عشرات الألوف منهم إلى وسطها وجنوبها جرّاء حرب إسناد غزة و"حماسها" التي شنّها على إسرائيل في الثامن من أكتوبر الماضي بعدما بدأت حرباً تدميرية وقاسية عليها رداً على "طوفان حماس" الذي أذلّها قبل نحو 24 ساعة؟المعلومات المتوافرة لدى "حزب الله" استناداً إلى متابعي حركته من قرب، داخلاً وخارجاً، تفيد أن رئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو لا يريد أن يتخذ قراراً في شأن شمال بلاده، أو لا يستطيع ذلك إلا بعد التشاور مع وزير الدفاع في حكومته يوآف غالانت، وخصوصاً بعد زيارته الأخيرة لواشنطن ومحادثاته المعمّقة مع مسؤولين كبار فيها إثر احتدام الخلاف بين نتنياهو والرئيس الأميركي جو بايدن. وتفيد أيضاً أن الكلام على حرب لبنانية - إسرائيلية بعد انتهاء حرب غزة بوقف إطلاق النار فيها أو بهدنة ينطوي على كثير من المبالغة. إذ هناك تساؤل لا يمتلك بعد أحدٌ جواباً عنه، هو: هل تقبل "حماس" الوضع الذي يريده نتنياهو لغزة (هدنة واستعادة أسرى بلاده في مقابل إطلاق فلسطينيين من سجونها، والاستعاضة عن الانسحاب من غزة بإعادة تموضعه فيها وبمتابعة حربه عليها وعلى "حماس" ولكن...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم