الأحد - 14 تموز 2024

إعلان

رغم تطمينات هوكشتاين خطر الحرب لا يزال حقيقياً

المصدر: "النهار"
علي حمادة
علي حمادة
Bookmark
دمار هائل في بلدة عيتا الشعب جرّاء القصف الإسرائيلي (أحمد منتش).
دمار هائل في بلدة عيتا الشعب جرّاء القصف الإسرائيلي (أحمد منتش).
A+ A-
توقفت جميع المحاولات الخارجية لفتح ثغرة في جدار الاستحقاق الرئاسي. فالجهد الأكبر منصبّ على محاولة تجنيب لبنان حربا واسعة وتدميرية بين إسرائيل و"حزب الله". هذا أقلّه ما توحي به الاتصالات الأخيرة للموفد الرئاسي الأميركي آموس هوكشتاين الذي وصل الى باريس يوم أمس الأربعاء لإجراء محادثات مع معاوني الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون حول جملة من المواضيع والملفات تهم الإدارة الأميركية والرئاسة الفرنسية، ومنها الملف اللبناني من زاوية الخطر الكبير المحدق بلبنان جراء فشل كل الوساطات لحمل "حزب الله" على إنهاء حرب الاستنزاف التي يخوضها ضد إسرائيل تحت شعار دعم غزة ومساندة حركة "حماس" والفصائل الفلسطينية المقاتلة في القطاع.وقد أدى فشل المحاولات الدولية لإيقاف هذه الحرب العبثية، إلى تأجيج الجبهة بين لبنان...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم