الأحد - 25 أيلول 2022
بيروت 27 °

إعلان

باسيل في موسكو، هل أقنع الروس برأيه؟

المصدر: "النهار"
سابين عويس
سابين عويس
Bookmark
رئيس تكتل "لبنان القوي" جبران باسيل (تصوير نبيل إسماعيل).
رئيس تكتل "لبنان القوي" جبران باسيل (تصوير نبيل إسماعيل).
A+ A-
ما بين زيارة وفد من "حزب الله" إلى موسكو، ومن ثم رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري، وأخيراً رئيس تكتل "لبنان القوي" جبران باسيل، دخول روسي على خط الأزمة اللبنانية، لم تتضح بعد حظوظ نجاحه في إحداث خرق من شأنه أن يسهم في فتح ثغرة في جدار الأزمة. انطلاقاً مما تسمعه السلطات الروسية من المسؤولين اللبنانيين الذين تلتقيهم تباعاً، وهم يمثلون شرائح متخاصمة من التركيبة السياسية اللبنانية، يبدو جلياً أن اهتمام موسكو يتعدى مسألة تأليف الحكومة والدخول على خط معالجة الثغرات التي تعترضها على مستوى الأفرقاء المتنازعين، ليطال الأزمة اللبنانية في شكل عام، ولا سيما انطلاقاً من الهواجس التي سمعتها حيال الخطر الوجودي الذي يتهدد الكيان اللبناني، ووضع المسيحيين فيه. ينطلق الاهتمام الروسي من عدة اعتبارات أساسية بالنسبة إلى موسكو وإلى دورها في المنطقة. ومن هذه الاعتبارات يحتل لبنان حيزاً هاماً في تعزيز هذا الدور وحضوره. فموسكو لا تخفي انزعاجها من الأداء الأميركي في المنطقة ومستوى الانخراط الذي تعتزم إدارة جو بايدن...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم