السبت - 23 كانون الثاني 2021
بيروت 18 °

إعلان

لا داعي للهلع؟؟؟

المصدر: النهار
نايلة تويني
نايلة تويني
Bookmark
لا داعي للهلع؟؟؟
لا داعي للهلع؟؟؟
A+ A-
بلد عصي على الفهم، وعلى الحوكمة والادارة الرشيدة، وايضا على التسويات السياسية تحت سقف القانون. بلد اعتاد على العمل من فوق القانون ومن تحته. سياسيوه لا يعرفون سوى الصفقات التي تخرج على القانون، واذا انتظمت فيتم ذلك وفق قانون "لمرة واحدة فقط". بلد متفلت على كل المستويات. بلد انفجر فيه مرفأ العاصمة مدمرا البيوت والمؤسسات، وموقعا نحو 200 شهيد، و5000 جريح، ولا تتوصل التحقيقات فيه الى اي نتيجة.  بلد يعيش فراغا تلو الفراغ لدى انتهاء كل ولاية رئاسية، ولدى استقالة كل حكومة، ومجلس النواب يمدد لنفسه مرات ومرات.  لم نعد نفهم ماذا يجري في عملية التاليف الحكومي، عملية معطلة لا تحكمها اي من القواعد والاحكام. لا...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم