الخميس - 02 كانون الأول 2021
بيروت 20 °

إعلان

"يا أبتا، في يديكَ أستودع روحي" (لوقا 46:23)

المصدر: "النهار"
المطران كيرلس بسترس
المطران كيرلس بسترس
Bookmark
(لوقا 46:23).
(لوقا 46:23).
A+ A-
نقرأ في إنجيل لوقا: "وكان نحوُ الساعة السادسة (أي الثانية عشرة ظهرًا)، فأطبق ظلامٌ على الأرض كلّها حتّى الساعة التاسعة (أي الثالثة بعد الظهر)، لأنّ الشمس قد انحجبتْ. حينئذٍ انشقّ ستار الهيكل من وسَطه. ونادى يسوع بصوتٍ شديد، قائلاً: ’يا أبتا، في يديكَ أستودع روحي‘. ولمّا قال هذا أسلم الروح" (لوقا 44:23-46). في كلمته الرابعة "إلهي، إلهي، لِمَ تركتني؟"، عبّر يسوع عن ألم الإنسان البريء المضطهَد الذي لا ملجأ له سوى الله. وها هو في هذه الكلمة الأخيرة: "يا أبتا، في يديكَ أستودع روحي"، يُعبِّر عن ثقة الابن بأبيه. فبدل لفظة "إلهي" التي تجعله مشاركًا في بشريّته جميع الناس، يستعمل هنا لفظة "يا أبتا"، التي تعبِّر أصدق تعبير عن علاقته بالله. فهو "ابنُ الله"، وهو يعلم من أين أتى وإلى أين يذهب. ففي نقاشه مع الفرّيسيّين، عندما قالوا له: "أنتَ تشهد لنفسكَ فشهادتُكَ لا تقوم"، أجابهم: "إنّي، وإنْ كنتُ أشهد لنفسي فشهادتي تقوم لأنّي أعلم من أين جئتُ وإلى أين أذهب" (يوحنّا 13:8-14). وكذلك قال لتلاميذه في أثناء...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم