الأربعاء - 08 شباط 2023
بيروت 13 °

إعلان

حوار مكاشفة مع السفير الصيني حول انكفاء بلاده عن لبنان: لسنا غائبين ومستعدون للدعم لكننا نعرف حساسية الوضع

المصدر: "النهار"
ابراهيم بيرم
ابراهيم بيرم
Bookmark
السفير الصيني في لبنان.
السفير الصيني في لبنان.
A+ A-
قبل أيام حلّ السفير الصيني في بيروت تشان مين جيان ضيفاً على عيادة أحد اصدقائه الاطباء المتخرجين من إحدى الجامعات الصينية منذ اعوام. لكن هذا الطبيب لم يغادره شغف الحديث السياسي والاهتمام بالشأن العام، وتحولت زيارة المجاملة تلك والتي استمرت نحو ساعتين إلى نوع من كشف الحساب والمساءلة عن مستقبل الدور الصيني في لبنان خصوصا والشرق الاوسط عموما. ولمّا كان المضيف يكنّ للبلاد التي أمّنت له التعليم تقديرا واعجابا بتقدمها وتطورها الاقتصادي والعلمي، فانه صارح ضيفه بانه يجد الصين "مقصّرة وربما عاجزة عن قصد عن تفعيل حضورها في هذا البلد، مع ان ثمة حاجة ملحّة لدور مثل الدور الصيني يبادر إلى المساهمة في إنقاذه من قبضة التردي الاقتصادي الذي وقع فيه منذ أكثر من عامين وما انفك يراوح فيه".وبناء عليه شارك الحاضرون زميلهم في سؤال الضيف عن سر هذا الاحتجاب والغياب الصيني، واستطرادا عن الاسباب الحقيقية لمثل هذا التلكؤ.ولقد كان الحاضرون صرحاء عندما واجهوا السفير بان "مشكلة" بلاده انها تبدي فجأة إقداما ورغبة في توظيف قدراتها الاقتصادية والتقنية الهائلة لدعم اقتصاد لبنان المتهالك وتحسين البنية التحتية لهذا البلد الذي بدا منكوبا، اذ تشرع فورا في ارسال موفدين متخصصين يقدمون عروضا مغرية وعاجلة (محطات توليد الطاقة وخطوط قطارات تصل البلاد من اقصاها إلى اقصاها...) ولكن...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم