الجمعة - 23 نيسان 2021
بيروت 21 °

إعلان

السياسيون ينتفضون لكرامتهم ولكن لا حل

المصدر: النهار
روزانا بومنصف
روزانا بومنصف
Bookmark
الرئيس ماكرون خلال تفقده مرفأ بيروت
الرئيس ماكرون خلال تفقده مرفأ بيروت
A+ A-
 انتفض اركان قوى 8 آذار لكرامتهم(!) ازاء ما لحق بهم من الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون. كانوا صمتوا وهم اهل السلطة المتحكمة بحكومة حسان دياب لدى زيارة ماكرون الاولى الى بيروت غداة انفجار المرفأ حين قرعهم ودان انعدام المسؤولية والفساد. صمتوا ولم يردوا على الاهانة التي لحقت بهم لان دماء اللبنانيين كانت على الارض وكذلك ضياع بيوتهم وجنى اعمارهم. صمتوا وقتها على مضض تحت وطأة الفاجعة كما صمتوا على الكلام الموجع والمهين الذي وجهه وزير الخارجية الاميركي مايك بومبيو. اضحت سمعتهم مضرب مثل على الصعيد الدولي ولكن ومجددا لئلا يكون "حزب الله" وحيدا وكأنه وحده من استهدفه ماكرون بادر اركان قوى 8 آذار الى الرد كل على طريقته،فيما ان الانتفاض الحقيقي لكرامتهم يفترض بهم الخجل والرحيل. وفر ماكرون على اللبنانيين خجل الانتماء الى وطن فاشل وفاسد مصوبا وجوب الخجل من السياسيين واركان السلطة المتحكمين بالبلد والذين اوصلوه الى ما وصل اليه. ابقى المنتفضون لكرامتهم الباب مفتوحا مع فرنسا لانها نافذتهم الوحيدة علما ان "حزب الله" اظهر انه اذا كان لا يسير بالضغط او العقوبات كما يفعل الاميركيون فانه لم يقابل الانفتاح عليه و"شرعنته" من فرنسا ايضا لان مصلحة ايران ومصلحته في مكان اخر.وفي اي حال، ليس مهما دفاعهم عن انفسهم ازاء مضبطة الاتهام التي قدمها الرئيس...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم