السبت - 15 أيار 2021
بيروت 22 °

إعلان

ما وراء صمت "حزب الله"!

المصدر: النهار
روزانا بومنصف
روزانا بومنصف
Bookmark
عناصر لـ"حزب الله" (تعبيرية- "أ ف ب).
عناصر لـ"حزب الله" (تعبيرية- "أ ف ب).
A+ A-
 راقبت اوساط سياسية باهتمام رد فعل "حزب الله" على المقاربة التي اعتمدها رئيس التيار العوني جبران باسيل من الخط الذي يجب اعتماده في مفاوضات الترسيم البحري مع اسرائيل وعلى اقتراحه الذهاب الى شركة ثالثة تتولى الاستثمار بتكليف من لبنان واسرائيل. صمت الحزب ولم يدل باي موقف وكذلك بالنسبة الى سائر الافرقاء السياسيين او غالبيتهم، ولكن الاهتمام بموقف الحزب يستند الى انه لو صدرت مواقف مماثلة عن اي شخصية سياسية اخرى او من اخصام الحزب السياسيين لكانت اشتعلت الردود بالتخوين والاتهامات بالعمالة. وهذا تماما ما فعله فريق السلطة في حملته من اجل حمل الوزراء على التوقيع على تعديل مرسوم الخط البحري بحيث يضع حدود لبنان عند النقطة 29 فشنت حملات تخوينية طاولت افرقاء عدة لتلكؤهم عن التوقيع وهو امر انتهى بفريق رئيس الجمهورية بمبررات باتت معروفة ازاء التراجع عن ذلك. لا بل ان "الفتوى" التي صدرت عن النائب باسيل باعتماد خط بين النقطة 29 وخط هوف اظهرت مدى التلاعب بقضية تمس الامن القومي من دون ان يرف جفن لدى الفريق الحليف. يضاف الى ذلك ان الاستثمار عبر شركة ثالثة يصح بالنسبة الى دول صديقة او لا عداوات بينها على غرار قبرص ولبنان مثلا في حين لا تنطبق الحال بين لبنان واسرائيل التي نحن في حال عداء معها وينظم العلاقة بين الجانبين اتفاق الهدنة. ويسري ذلك على اقتراح...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم