السبت - 15 أيار 2021
بيروت 22 °

إعلان

حركة اتصالات للراعي ودعوة الانتخابات المبكرة تحرّكان المشهد

المصدر: "النهار"
ابراهيم بيرم
ابراهيم بيرم
Bookmark
من لقاء "السبت الكبير" في الصرح البطريركيّ في بكركي ("النهار").
من لقاء "السبت الكبير" في الصرح البطريركيّ في بكركي ("النهار").
A+ A-
في الايام القليلة الماضية "خرق" المشهد السياسي الغارق تماما في التعقيد والاستعصاء والانسداد الى درجة دفعت المبادرين واللاعبين الرئيسيين في الداخل والخارج الى رفع راية الاستسلام لامر واقع ميؤوس منه، وطووا مبادراتهم ووساطاتهم، عنصران مستجدان  احدثا حراكا خفيفا على صفح المياه الموشكة على الركودفي بحيرة السياسة اللبنانية.  تجسد العنصر الاول في حركة الاتصالات المتجددة على خفر التي شرع بها البطريرك الماروني مار بشارة الراعي تحت عنوان عريض هوردم هوة التباين الحاصلة بين الطرفين المولجين وفق مندرجات الدستور تاليف الحكومة العتيدة واصدار مراسيمها وهما الرئاسة الاولى من جهة والرئيس المكلف سعد الحريري من جهة ثانية. وكانت كما هو معلوم فاتحة هذه الحركة مبادرة البطريرك الى ارسال موفده الى بيت الوسط بعدما كان زار قصر بعبدا والتقى الرئيس ميشال عون عندما  كان الحريري في زيارة خارجية ( دولة الامارات العربية ).  وتمثل العنصر الثاني في انفتاح باب التساجل السياسي النادر من نوعه والذي نشا فجاة  على ضفاف " الطرح الدائم " الذي يرفع لواءه عاليا حزب "القوات اللبنانية " وهو الدعوة الى اجراء انتخابات نيابية مبكرة كمدخل للخروج من نفق الازمة المتوالية فصولا منذ 4اب الماضي والمعبر هو تكوين سلطة جديدة مبتداها مجلس نيابي بتركيبة جديدة وباكثرية مختلفة تطيح بالاكثرية الحالية.  ولاريب انه حيال  كلا الطرحين المستجدين تشخص الانظار في اتجاه " التيار الوطني...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم