الأربعاء - 21 نيسان 2021
بيروت 20 °

إعلان

هل سيخاطر الحزب بفتنة لمصلحة حليفه؟

المصدر: النهار
روزانا بومنصف
روزانا بومنصف
Bookmark
الأجواء المتلبّدة في السماء وعلى أرض لبنان (تعبيرية- أ ف ب).
الأجواء المتلبّدة في السماء وعلى أرض لبنان (تعبيرية- أ ف ب).
A+ A-
 هل يمكن ان يستدرج اهل السلطة الاهتمام الاميركي باهتزاز الاستقرار بدءا من طرابلس الى كل المناطق السنية مع اغراء بايحاء او التلميح بان تنظيمات متطرفة او اصولية تتحرك هناك؟ هذه المقاربة لم تغب عن مصادر سياسية نتيجة لاستقتال في استدراج التفاوض ودخول عملية بيع وشراء بالنسبة الى الوضع اللبناني. وذلك فيما يبدو لافتا ويستحق التوقف عنده بالنسبة الى هذه المصادر بيان البيت الابيض الذي لم يأت على ذكر لبنان في الاتصال الذي جرى بين الرئيس الاميركي جو بايدن ونظيره الفرنسي ايمانويل ماكرون على عكس ما فعل بيان قصر الاليزيه، فان هذه المصادر ترى ان استرهان لبنان او اللعب باستقراره من اجل استدراج الاهتمام الاميركي قد يصطدم بعدم ممانعة اميركية بان يطلق " حزب الله" النار في رأس لبنان الذي اضحى مجددا دولة فاشلة في ظل نفوذه بواجهته المسيحية من اجل ان يتحمل هو مسؤولية لملمة اشلائه. فلو ان البيت الابيض اعار اي اهمية لموضوع لبنان لتم ذكر ذلك ما اعطى مؤشرات ضيقت هامش التعويل على الكلام الفرنسي في هذا الاطار الذي يوجه رسالة إلى " حزب الله" انه يبحث في التخفيف عنه لقاء تسهيل ما في لبنان. ولذلك لم تر هذه المصادر ما يحصل في طرابلس بريئا بمقدار ما هو استدراج وتوظيف لغايات معينة. وذلك علما ان ما يحصل في المدينة والذي سرى تفسيره انه من اجل الضغط من اجل تأليف حكومة وفق ما رأت مصار رسمية فان هذه الاخيرة تجاهلت عن...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم