الثلاثاء - 23 تموز 2024
close menu

إعلان

الاستحقاق على طاولة "الخماسية" واللبنانيون يفقدون كلمة القرار

المصدر: "النهار"
سابين عويس
سابين عويس
Bookmark
الكرسي الرئاسي في بعبدا (حسام شبارو).
الكرسي الرئاسي في بعبدا (حسام شبارو).
A+ A-
أكثر الخلاصات التي خرجت بها الجولة الثالثة للممثل الشخصي للرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون، الوزير السابق جان - إيف لودريان، ولقاءاته اللبنانية، أنها عرّت الطبقة السياسية المتلطية وراء حسابات خاصة لا ترقى الى مستوى الاخطار التي لا تتهدد البلاد في أمنها واستقرارها فحسب وانما في كيانها ووجودها، الامر الذي عبّر عنه في شكل واضح وبليغ جداً قائد الجيش العماد جوزف عون على طاولة مجلس الوزراء، عندما حذّر من مخاطر تفلّت النزوح السوري الكثيف،. وقد جاءت قبرص بالأمس لتعزز هذا الانطباع وتفاقم من حجم الاخطار، بتحذيرها دول الاتحاد الأوروبي من أن السدّ المنيع الذي شكّله لبنان في وجه الهجرة السورية في اتجاه دول أوروبا بدأ يتداعى. كل هذا الكلام في مكان والقوى السياسية في مكان آخر، تحتسب مكاسبها وحصصها من أي تسوية رئاسية مقبلة من الخارج بعدما بات واضحاً ان الاستحقاق الرئاسي...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم