الخميس - 18 تموز 2024

إعلان

من نيويورك إلى الدوحة: التفاهم أقوى من البيان

المصدر: "النهار"
روزانا بومنصف
روزانا بومنصف
Bookmark
شعار الأمم المتحدة (أ ف ب).
شعار الأمم المتحدة (أ ف ب).
A+ A-
شاعت في الايام الاخيرة انطباعات واسعة عن انتظار سياسي لبناني لبيان ثلاثي، او ربما خماسي هذه السنة بعدما انضمت كل من مصر وقطر الى كل من الولايات المتحدة وفرنسا والمملكة السعودية، يصدر عن وزراء خارجية الدول المعنية على هامش مشاركتهم في اعمال الجمعية العمومية للامم المتحدة من اجل تبين معالم اتفاق وجهات النظر بين هذه الدول وماهية النقاط التي يركزون عليها بعد سنة على بيانهم الاول. وليس واضحا فعليا طبيعة هذا الانتظار. وما هي النقطة التي يبحث عنها المنتظرون في حال التقى وزراء خارجية الخماسي فعلا في ظل معطيات غير دقيقة عن اجتماع مرتقب واذا من نقطة محددة ينتظر ورودها في البيان . اذ ان اخر اجتماع للجنة الخماسية الذي حصل في الدوحة اكد ولو بعبارات مختلفة ما ذهب اليه بيان الثلاثي الاميركي الفرنسي السعودي الذي يتناول الموقف المبدئي من ازمة لبنان. في اجتماع نيويورك في 21 ايلول الماضي ،عبر الوزراء عن دعم بلادهم المستمر لسيادة لبنان وأمنه واستقراره، وشددوا على أهمية إجراء الانتخابات الرئاسية في موعدها المحدد وفق الدستور اللبناني، وانتخاب رئيس يمكنه توحيد الشعب اللبناني ويعمل مع الجهات الفاعلة الإقليمية والدولية لتجاوز الأزمة الحالية. ودعوا الى تشكيل حكومة قادرة على تطبيق الإصلاحات الهيكلية والاقتصادية اللازمة لمعالجة الأزمة السياسية والاقتصادية في لبنان، وتحديداً الإصلاحات الضرورية للوصول إلى اتفاق مع صندوق النقد الدولي....
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم