الجمعة - 23 نيسان 2021
بيروت 21 °

إعلان

أميركا تبقي دول المنطقة خارج التفاوض

المصدر: النهار
روزانا بومنصف
روزانا بومنصف
Bookmark
جو بايدن (أ ف ب).
جو بايدن (أ ف ب).
A+ A-
على عكس كل النظريات التي تتحدث عن انتظار تسلم ادارة الرئيس الاميركي المنتخب جو بايدن مقاليد الرئاسة الاميركية في العشرين من الشهر المقبل من اجل ان يبدأ مسار توضيح العلاقات التي ستسلكها ادارته مع ايران في شأن الاتفاق النووي ، تكشف مصادر ديبلوماسية غربية ان الاتصالات مع فريق الادارة الديموقراطية تؤكد عودة الولايات المتحدة في ظل رئاسته الى الاتفاق النووي مع ايران. وقد بدأ التمهيد لذلك ليس فقط عبر التسريبات الاعلامية والمواقف المعلنة لاعضاء من فريقه مرشحين ليشغلوا مناصب رئيسية بل ان الدعم الذي قدمه قبل ايام 150 نائبا ديموقراطيا يعد من ابرز الخطوات المساعدة. اذ  اعلن هؤلاء دعمهم خطة بايدن لاعادة الدخول في الاتفاق النووي من دون اي شروط جديدة ، وهو ما يكفي من اجل منع اي محاولة من الكونغرس لعرقلة هذه الخطوة. والهدف من رسالة  النواب الديموقراطيين هو طمأنة بايدن، الذي كان نائبا للرئيس في عهد الرئيس باراك أوباما عندما تم التفاوض على الصفقة من الولايات المتحدة والدول الكبرى الأخرى، بأنه يمكن عودته إلى الاتفاق،من دون خوف من التراجع وان هناك شبكة امان داعمة له . ووفقا لهذه المصادر الديبلوماسية الاوروبية الوثيقة الصلة بواشنطن فان العمل قائم مع ادارة بايدن على خلفية جملة نقاط اساسية من بينها : ان الهدف لديه محسوم وخياره هو الاتفاق ولكنه سيحرص على تحسينه وعدم العودة اليه كما كان وانه سيضيف اليه شروطا تتعلق بالصواريخ البالستية...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم