الأربعاء - 21 نيسان 2021
بيروت 20 °

إعلان

التدقيق كرسالة متعثرة لمؤتمر فرنسا؟

المصدر: النهار
روزانا بومنصف
روزانا بومنصف
Bookmark
التدقيق كرسالة متعثرة  لمؤتمر فرنسا؟
التدقيق كرسالة متعثرة لمؤتمر فرنسا؟
A+ A-
 تشعر مصادر سياسية بالاسف لاستهجانها مطالبة لبنانيين نزل الرئيس الفرنسي امانويل ماكرون الى الجميزة ومار مخايل للوقوف الى جانبهم بعد كارثة انفجار المرفأ بعودة الانتداب الفرنسي ولو كانت صرخة الم من القلب وصرخة انقاذ. باتت اكثر تفهما لصرختهم اليائسة مسبقا من قصور اهل السلطة ولامبالاتهم ازاء مأساتهم وعدم اهلية السلطة للحكم وفق ما اثبت توالي الازمات هذه السنة على لبنان. وتتوقف هذه المصادر عند امرين : احدهما رسالة وجهها قبل ايام رئيس التيار العوني جبران باسيل الى الرئيس ماكرون وهو تيار الحكم الذي يفترض ان يعود اليه الناس في شكواهم على كل المستويات وان يكون المرجعية الاولى في البلد في حين ان الرسالة في حد ذاتها وان كانت لاهداف تتصل باعتبرات كثيرة من بينها العقوبات الاميركية الاخيرة على باسيل فهي تكشف حاجة فريق الحكم الى مرجعية خارجية لتبرئة نفسه او تحصينا له فيما لم يحسن ادارة البلد ولا ادارة الازمة كما لم  يحسن التعاطي السياسي مع الافرقاء الذين يشكوهم الى الرئيس الفرنسي. وتاليا كيف يمكن ان يثير غضب الناس وشكواهم للرئيس الفرنسي وطلبهم العودة الى الانتداب فيما يشكو اهل السلطة واصحابها راهنا عجزهم الى الرئيس الفرنسي ايضا. والامر الاخر هو الرسالة التفصيلية والقوية التي وجهها الرئيس الفرنسي الى رئيس الجمهورية في مناسبة الاستقلال موجها دعوة صريحة له في الدرجة الاولى الى تحمل مسؤولياته والقيام بواجباته تماما كما سائر...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم