السبت - 28 أيار 2022
بيروت 23 °

إعلان

إرهاب أم "سلبطة" أم لصوصيّة مصرفيّة؟

المصدر: النهار
عقل العويط
عقل العويط
Bookmark
إرهاب أم "سلبطة" أم لصوصيّة مصرفيّة؟
إرهاب أم "سلبطة" أم لصوصيّة مصرفيّة؟
A+ A-
 فليسمح لي القرّاء بأنْ أروي مشكلةً "شخصيّة" (هل هي شخصيّةٌ حقًّا) جرت معي قبل أيّامٍ قليلة في أحد المصارف اللبنانيّة، عندما قصدتُ أحد فروعه في العاصمة، لتسديد قسطٍ جامعيّ، بالعملة الصعبة (!)، تغطيةً لنفقات تعليم أنسي في الخارج. قد تكون أيّها القارئ المواطن الكريم، وحدكَ مَن يدرك هموم الأقساط ومآسي التعلّم في الخارج، تحت سماء "الرعاية الفريدة" التي توليها السلطة في لبنان، والمرجعيّة الماليّة المصرفيّة، لأولياء الطلّاب، وللطلّاب الذين يدرسون في الخارج، ويعانون الأمرّين من جرّاء ما آلت إليه "كرامة" ليرتهم اللبنانيّة الممرّغة بتراب الاسترخاص والإذلال. لا بدّ من أنْ أعود قليلًا إلى الخلفيّات، لأضع بين يدي القارئ مجمل المعطيات الموضوعيّة. ففي آخر هذه السنة الدراسيّة (2020 – 2021)، يحصل وليُّ عهدي، أنسي، على إجازةٍ جامعيّةٍ أرادها أنْ تكون "خارج المألوف" - تخصّصًا في "بزنس" الرياضة، وتحديدًا في إدارة رياضة الفوتبول، مأخوذًا بشغفٍ عميقٍ باللعبة وفنونها وأسرارها وخلفيّاتها، ومأخوذًا في الآن نفسه بمعايير العمل في الأندية والفرق الرياضيّة، وبأصول اختيار اللاعبين وتنظيم العقود معهم وإدارة أعمالهم ومشاريعهم. لا يريد أنسي الاكتفاء بالإجازة الجامعيّة التي سينالها من جامعة...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم