الخميس - 18 تموز 2024

إعلان

احتفالية ينضم إليها الجميع تُبدّد الغموض

المصدر: "النهار"
روزانا بومنصف
روزانا بومنصف
Bookmark
هوكشتاين إلى جانب السفيرة الأميركية وبوصعب في قصر بعبدا بعد تسليم عون رسالة اتفاق الترسيم البحري (نبيل اسماعيل).
هوكشتاين إلى جانب السفيرة الأميركية وبوصعب في قصر بعبدا بعد تسليم عون رسالة اتفاق الترسيم البحري (نبيل اسماعيل).
A+ A-
هل هي زلة لسان من نائب رئيس مجلس النواب مستشار الرئيس ميشال عون في مفاوضات الترسيم الحدودي مع اسرائيل الياس بو صعب الذي استحضر "اتفاقات ابراهام" في كلمته في بعبدا في الاعلان عن توقيع اتفاق الترسيم ؟ استحضار اتفاقات ابراهام بدا لافتا ومن خارج السياق المتوقع مثيرا الخشية ان يعزز ما ذهب اليه بعضهم من وصف الاتفاق بانه خطوة نحو تطبيع مع اسرائيل علما انه لا شك في رفض بو صعب الثابت للتطبيع . قال بو صعب : "منذ صغري كنت أسمع عن اتفاقات أبراهام، ويمكنني القول اليوم إن لدينا الآن اتفاقات هوكشتاين" لينتقل بسرعة الى توجيه الشكر للوسيط الاميركي مضيفا : "عهد جديد قد بدأ بعد توقيع اتفاق الحدود البحرية مع اسرائيل". كان لافتا استخدام كلمة اتفاق من جانب الفريق العوني فيما انه ولايام خلت كان يطغى ولا يزال تعبير "التفاهم" في وسائل الاعلام الموالية لـ"حزب الله" في الكلام على الاتفاق الى درجة اثارت التباسا كبيرا يعبر عنه المؤيدون والمناصرون للحزب لجهة اذا كان الاتفاق هو انجاز تاريخي فعلا ام لا. وتاليا ما الكلمة التي يمكن ان تطلق عليه وهل هو تفاهم ، بمعنى اقل من اتفاق او اتفاقية ،علما ان تعبير تفاهم باللغة الانكليزية لم يستخدم ابدا من الوسيط الاميركي ، ام هو اتفاق او اتفاقية او سوى ذلك علما ان كل هذه التسميات تخضع لشروط مشابهة تقريبا اذا كان الكلام على اتفاق...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم