الخميس - 22 نيسان 2021
بيروت 17 °

إعلان

هل تنقذ السنتان المتبقيتان العهد؟

المصدر: النهار
روزانا بومنصف
روزانا بومنصف
Bookmark
هل تنقذ السنتان المتبقيتان العهد؟
هل تنقذ السنتان المتبقيتان العهد؟
A+ A-
 السبت المقبل يبدأ رئيس الجمهورية ميشال عون السنة الخامسة من ولايته الرئاسية المثقلة بعناوين الانهيار الذي اصاب لبنان للمرة الاولى في تاريخه, ولم يعلق احد من السياسيين من اي فريق على المطالعة التبريرية التي قدمها عون لرئاسته في بيانه الرافض لاعادة تسمية الرئيس سعد الحريري رئيسا للحكومة قبل يوم من الاستشارات النيابية الملزمة ليس اقتناعا بما قدمه لكن تجنبا لتسعير ازمة سياسية قائمة فيما لا يحتمل البلد ذلك ولا اللبنانيون ايضا ولو ان خلاصة او نتائج السنوات الأربع تتحدث عن نفسها في الداخل والخارج على حد سواء. فالرئيس الذي شاء ان تكون ولايته ركيزة لجعل لبنان "اكاديمية الانسان للتلاقي والحوار" وهو مقترح لم يشاركه فيه احد من القوى السياسية لم ينجح ان تشكل رئاسته نواة في الحد الادنى من العلاقات بين مختلف الافرقاء في الداخل. كما ان الرئيس الذي جعل نقطة وحيدة تتكرر في كل اللقاءات مع رؤساء او ممثلين لدول كبرى حول اعادة اللاجئين السوريين الى بلادهم لم يحقق اي نجاح على هذا الصعيد على احقية هذا المطلب. وليس قليلا ان يستمر تقاذف الاتهامات بين الافرقاء السياسيين بعد اربع سنوات على انتخابه عمن كان له اليد الطولى والمسؤولية في فرض انتخابه ويواجه اطراف التسوية الرئاسية انهيارا في قواعدهم تبعا لذلك. خرج سفراء اجانب من لبنان بعدما انهوا مهماتهم فيه الى مناصب اخرى بخلاصة ان رئيسا حزبيا لا يجب ان يكون رئيسا للجمهورية في لبنان...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم