السبت - 19 حزيران 2021
بيروت 25 °

إعلان

عندما يُسدّد الأقوياء فواتير لمن هُم أقوى

المصدر: النهار
سمير قسطنطين
سمير قسطنطين
Bookmark
عندما يُسدّد الأقوياء فواتير لمن هُم أقوى.
عندما يُسدّد الأقوياء فواتير لمن هُم أقوى.
A+ A-
 يُسَرُّ الناسُ لتعيينِ صديقٍ وزيراً، أو تسميتِه رئيسَ حكومةٍ، أو انتخابه رئيساً للجمهوريّة، أو انتقائه مُرشَّحاً على لائحةِ زعيمٍ انتخابيّة. من ينظرُ نظرةً سطحيّة للأمور يفرح للصديق، لكن من يتبصّر في الموضوع، لا أدري إن كان يجب أن يفرحَ لصديقِه أم يحزن. سببُ تساؤلي هذا نابعٌ وببساطة من الفواتير التي يكونُ هذا المسؤول قد سدّدها وسيسدُّدها لمن هو أقوى منه، وتحديداً لمن اختاره. منذ صِغَري وأنا أسمع كلاماً يتردّدُ قبل كُلِّ انتخاباتٍ نيابيّة مفاده أنّ "رئيس اللايحة" يستوفي مبالغ طائلة من المرشّحين الذين يضمّهم إلى لائحته. هذه الظاهرة كبُرَت في العِقْدَين الأخيرَيْن. لكنّ المبلغ المالي الذي وصل إلى بضعة ملايين من الدولارات في دوراتٍ انتخابيّة سابقة، لم يكن إلّا الثمن الأصغر الذي سدّده...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم