السبت - 16 تشرين الأول 2021
بيروت 25 °

إعلان

...فافعلوا ما شئتم!

المصدر: النهار
نبيل بومنصف
نبيل بومنصف
Bookmark
... فافعلوا ما شئتم!
... فافعلوا ما شئتم!
A+ A-
لَمِنْ أسفٍ قاهر وشديد أن تمر أكثر من سنة على انتفاضة 17 تشرين الأول 2019 التي مُحيت وقائعها من ذاكرة أسوأ طبقة سياسية حاكمة عرفها لبنان، فيما نعود كمواطنين سحقتهم الأزمة الكارثية الى تلقّي أنماط من السلطة والمجلس النيابي تضاهي الفضائح نفسها التي فجّرت الانتفاضة.  ولئلا نفقد البوصلة التي كان يجب أن تبقى توجّه الرأي العام الداخلي الى الأهداف التي فجّرت قهر الناس ومعاناتهم ووحَّدت رؤيتهم الى التغيير الجذري الشامل، لنبدأ بالبرلمان كونه مَن يُفترض فيه أن يمثّل هذه المعاناة ويحاكيها ويستجيب لأكبر ثورة اجتماعية اعتملت في لبنان منذ نشأته، سواء اعترف بذلك البعض أو أنكروه، وبصرف النظر عن إخفاق هذه الانتفاضة حتى الساعة في إحداث التغيير الجذري في السلطة والمجلس والدولة. أكثر من سنة كارثية صار لبنان فيها أحد...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم