الخميس - 29 أيلول 2022
بيروت 28 °

إعلان

صندوق النقد يواجه تجربة جديدة: لا تضيّعوا الفرصة

المصدر: "النهار"
سابين عويس
سابين عويس
Bookmark
صندوق النقد الدولي (أ ف ب).
صندوق النقد الدولي (أ ف ب).
A+ A-
تفاوتت القراءات والمقاربات لنتائج المشاورات التي أجراها ممثل المجموعة العربية في صندوق النقد الدولي، محمود محيي الدين، في بيروت على مدى أيام عدة، مع الرؤساء الثلاثة والوزراء والمسؤولين المعنيّين بملفّ التفاوض المفترض أن يبدأ مع الصندوق على برنامج يتيح للبنان الخروج من أزمته، والحصول على دعم مالي يظلّ مستبعداً إن لم يقترن بتوقيع المؤسّسة الدولية.كثر الكلام عن أن الصندوق يشكو من التباطؤ الحاصل من الجانب اللبناني لجهة الإسراع في التوافق على تقديم خطة اقتصادية، بقطع النظر عمّا إن كانت خطة جديدة أم تحديثاً لخطة التعافي التي سبق أن قدّمتها حكومة حسان دياب وطلبت بموجبها حصول لبنان على برنامج مع الصندوق. وكثر الكلام أيضاً عن امتعاض الأخير من تعذّر توصّل السلطات اللبنانية المعنيّة إلى توحيد الأرقام المتّصلة بالخسائر في القطاع المالي، وعن مماطلة متعمّدة في هذا الأمر على خلفية استمرار المصرف المركزي في تمنّعه عن تسليم شركة "ألفاريز أند مارسال"، المكلفة إجراء التدقيق الجنائي الأرقام والمستندات المطلوبة. وصدرت تعليقات عن تناغم وانسجام بات يحكم العلاقة بين رئيس الحكومة ووزير المال وحاكم المصرف المركزي على خلفية انتمائهم لمدرسة واحدة تلتقي مع تحقيق مصلحة المصارف ورفض مقاربة الحكومة السابقة التي عانت من غياب هذا النوع من الانسجام، لجهة عدم تحميل الخسائر للقطاع المالي بل اعتماد مقاربة مختلفة في توزيع الخسائر واستهداف...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم