الجمعة - 02 كانون الأول 2022
بيروت 16 °

إعلان

"حزب الله" في دار الفتوى يطلق النار على السعودية!

المصدر: "النهار"
أحمد عياش
أحمد عياش
Bookmark
البخاري يلتقي النواب السنة بحضور المفتي دريان (حسام شبارو).
البخاري يلتقي النواب السنة بحضور المفتي دريان (حسام شبارو).
A+ A-
ليس هناك حاجة لشرح كلام عضو المجلس المركزي في "حزب الله" الشيخ نبيل قاووق الذي اعتبر"أن تدخلات السفارات في الاستحقاق الرئاسي نذير شؤم للبنان." وهذا الكلام جاء غداة لقاء نواب السنّة في دار الفتوى ثم إنتقالهم الى دار سفير المملكة العربية السعودية وليد بخاري. ما قاله السفير مع نواب السنّة:"نأمل في أن يُنتخب رئيس جمهورية جديد في موعده الدستوري... وأن يكون الرئيس الجديد جامعاً للبنانيين، وأن يتمتع بالمواصفات التي تتيح التعاون لإنقاذ بلده... على أمل أن يُنتخب الرئيس في موعده، ليس لدينا أي مرشّح ونترك الكلمة الفصل للبرلمان اللبناني في انتخاب الرئيس الجامع، وبذلك يكون قد بدأ يشقّ طريقه نحو استعادة دوره على المستويين العربي والدولي."لو وضعنا المواقف المسبقة جانبا، سنجد انه لا يظهر في كلام السفير السعودي ما يوحي ب"الشؤم" الذي حذر منه مسؤول "حزب الله." لكن، الامر هنا بكليته يتصل بمواقف مسبقة من تحرّك لدار الفتوى، لقيّ مساندة من الدولة التي تمثل حاليا قبلة أولى للعرب بكل أطيافهم والسنّة منهم على وجه تحديد. وعلى الرغم من هذا الاحتضان السعودي للقاء الدار، فإن النائب اللواء اشرف ريفي كان مدركا لحدود الأمور قائلا :"إنها مبادرة هدفها سد...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم