الخميس - 18 تموز 2024

إعلان

26 نيسان... لتكن في الصناديق!

المصدر: "النهار"
نبيل بومنصف
نبيل بومنصف
Bookmark
مهما تكن الوجهة التي سيتخذها لبنان بعد الانتخابات قد يكون من المغالاة تصور انقلاب جذري في ميزان القوى قبل الانتخابات الرئاسية.
مهما تكن الوجهة التي سيتخذها لبنان بعد الانتخابات قد يكون من المغالاة تصور انقلاب جذري في ميزان القوى قبل الانتخابات الرئاسية.
A+ A-
لا تحتاج الدورة الآتية من الانتخابات النيابية في لبنان الى مزيد من عوامل التوهّج التي تضفي عليها الطابع المفصلي علماً بأن ليس من انتخابات إلا وتكون بهذه الصفة حين يغدو التغيير الممرّ الإلزامي لإحياء النظام الديموقراطي وإلا يمُت ويفنَ تماماً. ومع أن لبنان "الراهن" يتمتع بفائض أسطوري من عوامل التأثير الكارثية على الناخبين ترانا نتلقى عوامل إضافية بالمصادفات لا تدعنا "نهنأ" بالموفور الذاتي من الإثارة! من هذه المصادفات في اليومين الأخيرين ما شهدناه مجدداً في عروض الديموقراطية الأعرق عبر الانتخابات الرئاسية الفرنسية ومن ثم ما عاد أمس الى أذهاننا ومشاعرنا من آثار استعادة الذكرى الـ17 لانسحاب القوات السورية من لبنان في 26 نيسان 2005. والحال أن مصادفات المحطات والاستعادات الزمنية غالباً ما تأخذ اللبنانيين من عالمهم الى عالم أشد...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم