الخميس - 03 كانون الأول 2020
بيروت 22 °

إعلان

جردة حساب يقدمها المحيطون ببري: لم نسمح بكسر أحد...

المصدر: النهار
ابراهيم بيرم
ابراهيم بيرم
Bookmark
الرئيس بري (نبيل اسماعيل).
الرئيس بري (نبيل اسماعيل).
A+ A-
 المحيطون برئيس مجلس النواب نبيه بري باتوا اخيرا على قناعة من ان نجاح الجهود الشاقة التي بذلت لتكليف الرئيس سعد الحريري بتاليف الحكومة المنتظرة،والتي ادى فيها سيد عين التينة دور راس الحربة، ليست بالانجاز العادي الذي يفتقد الى مقدمات ولا ينتظر منه تبعات متلاحقة واعدة.بل هو في تقديرهم عمل استثنائي،ان في اللحظة التي اتى فيها وان بما ينطوي عليه من ابعاد لاحقة ينتظر ان تتكشف فصولها على نحو يحمل معه عناصر ومعطيات ايجابية من شانها ان تعيد البلاد الى توازنها المفقود على كل الصعد، وتساهم استطرادا في اخراجه تدريجا من عنق زجاجة الازمة الخانقة. وعليه يستعير احد مستشاري الرئيس بري معادلة كيميائية ليقدم مقاربة للدور الذي تصدى له رئيس المجلس ومضى به عندما استشعر ان الرئيس الحريري قد قرر جديا خوض غمار التحدي وبات جاهزا لاستعادة المنصب الذي تخلى عنه قبل عام وانهى فترة تردد ومراوحة طالت اكثر من اللازم تحت وطاة حسابات ذاتية وموضوعية.وفحوى المعادلة ان الرئيس بري كان يطلق العنان لقوته الذاتية وذلك عندما اخذ عن سابق تصور وتصميم خيار الدعم المطلق للحريري لتنفيذ المهمة التي تقدم لها عن طيب خاطر هذه المرة.لكنه (بري) استفاد الى اقصى الحدود من القوة المستولدة والمستجلبة بفعل حراك شهده الداخل و الخارج على حد سواء، فكانت تلك عوامل ساهمت في تحقيق ما وضعه نصب عينيه من اهداف ومقاصد عندما قرر المضي في انجازه اياه والقائم على معادلة من...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم